اغلاق

وجها لوجه : المقدسية منى بربر تواجه العلم الاسرائيلي بالكوفية الفلسطينية

"هذه المدينة المقدسة تستحق منا الكثير" ، بهذه الكلمات تتحدث الناشطة والأسيرة المحرّرة منى بربر، واحدة من المقدسيات التي بات أسمها مقروناً بالرباط في المسجد


الكوفية الفلسطينية والعلم الاسرائيلي وجها لوجه ، تصوير: AFP

الأقصى  ، والتي رصدتها عدسات الكاميرات امس في البلدة القديمة  في القدس ، وهي تواجه رجلا  يهوديا يحمل العلم الاسرائيلي ، وظهرت منى بربر وهي ترفع الكوفية الفلسطينية بعزم امام الرجل الاسرائيلي وتحاول منعه من رفع العلم الاسرائيلي او التقدم اكثر ..
"الحمد لله.. يكفيني أنني أعيش في نعمة اسمها القدس" ،  تضيف منى بربر ، وتؤكد :"  دائماً أقول لبناتي إن لم تقدمن شيئاً للقدس.. فأنتن لم تقدّمن أي شيء في حياتكن كلها.. هذه المدينة المقدسة تستحق منا الكثير".
وتُضيف "المرأة الفلسطينية بشكل عام، والمقدسية بشكل خاص تراها دوماً مشاركة في الفعاليات الجماهيرية كالمسيرات والوقفات، ودائماً ما تكون في الصفوف الأولى، كيف لا وهي التي خرجت من قلب المعاناة بعد استشهاد زوجها أو ابنها أو اعتقال أحد أفراد عائلتها".
وتشير إلى أن دور المرأة الفلسطينية الوطني والنضالي لم يتراجع منذ النكبة الأولى، حيث انها وقفت دائماً إلى جانب الرجل.

عشرات الالاف يسيرون في البلدة القديمة ضمن ’مسيرة الاعلام’ السنوية في القدس
وكان حوالي 45,000 شخص شاركوا  في مسيرة مرت  عبر البلدة القديمة في القدس تحت حراسة مشددة من الشرطة امس في ’مسيرة الاعلام’ السنوية المتوترة عادة، التي تعقد هذا العام في الذكرى الـ51 "لتوحيد المدينة" خلال حرب 1967.
وتثير المسيرة، المعروفة ايضا بـ"رقصة العلام"،التوترات بسبب مرورها في  في البلدة القديمة.  وتشهد الكسيرة عادة حوادث عنيفة بين الإسرائيليين والسكان الفلسطينيين في القدس الشرقية.
ويشارك في المسيرة شبان يهود متدينين الذين يسيرون في البلدة القديمة مرتدين الابيض والازرق، الوان العلم الإسرائيلي.





















استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق