اغلاق

3 مظاهرات قُطرية اليوم واضراب عام في الوسط العربي غدا الاربعاء بقرار لجنة المتابعة

عقدت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، الليلة الماضية، اجتماعا طارئا في مكاتبها في حي الورود في الناصرة، وذلك للتباحث في رد الجماهير العربية على الاحداث
Loading the player...
Loading the player...

المتعلقة بغزة والمجزرة التي وقعت هناك، نهار الاثنين، وحول احداث القدس ونقل السفارة الامريكية.
افتتح الجلسة رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة بالوقوف دقيقة حداد وقراءة الفاتحة على ارواح الشهداء،  وطالب المجتمع الدولي ان يقول كلمته حول الموضوع مضيفا  "نحن نرفض كل الكلام الذي يقال حول تحميل حماس مسؤولية ما يحدث ، فحماس هي مركب اساسي في المجتمع الفلسطيني".
وقال بركة "نحيّي ابناء شعبنا في التظاهرة في القدس المحتلة على وقفتهم المشرفة ذد نقل السفارة".
وذكر ان "جميع المعتقلين خرجوا ما عدا ثلاثة اشخاص".
واردف: "سنتابع موضوع المعتقلين ونسعى لاخراجهم جميعا الليلة، ونوجه التحية لابناء شعبنا الذين خرجوا عفويا في بلداننا وقرانا العربية".

اعلان الاضراب العام والشامل يوم الاربعاء
افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، انه مع انتهاء الجلسة، قبل منتصف الليل، اتخذت لجنة المتابعة قرارها باعلان الاضراب العام والشامل في الوسط العربي يوم الاربعاء 16-5-2018، احتجاجا على احداث غزة والقدس، كما دعت الى تنظيم 3 مظاهرات قطرية مساء اليوم الثلاثاء  والعمل على شحذ الهمم من اجل انجاح الاضراب.

الاضراب يستثني التعليم الخاص وخدمات الطوارئ ويشمل ما تبقى
وردا على سؤال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما، أوضح رئيس لجنة المتابعة محمد بركة ، ان "الاضراب سيشمل المدارس والمؤسسات الخدماتية والعامة باختلاف مجالاتها، منها السلطات المحلية، المراكز الجماهيرية البريد، صناديق المرضى وغيرها، فضلا عن المصالح التجارية والمصالح الخاصة، وبكلمات أخرى سيشمل كل شيء ما عدا خدمات الطوارئ والتعليم الخاص، اذ ينتظم فيها التعليم كالمعتاد".


3 مظاهرات قُطرية في مجد الكروم وأم الفحم ورهط
في اعقاب الاجتماع عممت لجنة المتابعة بيانا جاء فيه:" تدعو لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، في ختام اجتماعها الطارئ، الذي عقدته قبيل منتصف ليلة الاثنين/ الثلاثاء، الى اضراب عام يوم غد الأربعاء، في جميع مدننا وبلداتنا في الداخل، ردا على المجزرة الإرهابية التي ارتكبتها حكومة الاحتلال عن سابق تخطيط، وبدعم اجرامي مباشر من البيت الأبيض بزعامة ترامب. وتؤكد على أن الواجب الوطني والأخلاقي لجماهيرنا، أن تكون على قد الرد، خاصة وأن جماهير واسعة انطلقت فورا في تظاهرات ومظاهرات مع انتشار انباء المجزرة وهولها.
وكان رئيس المتابعة محمد بركة، قد دعا الى اجتماع طارئ ليلة الاثنين/ الثلاثاء، وشارك فيه ممثلون عن كافة مركبات لجنة المتابعة، وقدم بيانا سياسيا حول ما يجري على الأرض، وعن رد جماهيرنا ميدانيا، خاصة في مظاهرة المتابعة في القدس، التي تمت بالتنسيق مع القوى السياسية والدينية في القدس المحتلة.
وقالت المتابعة في بيانها، إنه حتى انعقاد الاجتماع كان قد ارتقى 58 شهيدا، واصابة ما يزيد عن 2500 متظاهر، وهذا بحجم مجزرة إرهابية ضخمة، وعلى المجتمع الدولي أن يقول كلمته، ردا وصدّا للجرائم الإسرائيلية المستمرة، بشكل خاص منذ يوم الأرض الماضي، وبدعم واضح ومباشر من الإدارة الأميركية، التي ساندت إسرائيل في تجريمها الضحية بموتها، وهذا ما يزيد على الجريمة.
وقالت المتابعة، إن جماهيرنا في قطاع غزة، خرجت بعشرات ألوفها ترفع راية العودة، وهو الحق الشرعي والإنساني، الذي لا يمكنه أن يسقط في أي وقت، وهو الحق الذي يُجمع عليه الشعب الفلسطيني، في كافة أماكن تواجده.
إن لجنة المتابعة تدين حالة التواطؤ العربي، من خلال السكوت، وتارة من خلال الغزل مع حكومة الاحتلال، والسعي لتبرير جرائمها، وتحيي دول العالم التي تقف الى جانب شعبنا الفلسطيني في قضيته العادلة، وفي نضاله التحرري. وتوجه التحية الى جنوب أفريقيا التي قررت سحب سفيرها من تل أبيب ردا على المجزرة. والتحية لتركيا الي قررت سحب سفيريها من تل أبيب وواشنطن، وتدعو دول العالم، وخاصة العربية منها، للقيام بالخطوة ذاتها.
كما تتوجه لجنة المتابعة الى فتح معبر رفح امام الغزيين، وتسهيل عبور البضائع وعلاج المصابين.
لجنة المتابعة تتوجه الى جميع الفصائل الفلسطينية، بأن ترتقي الى مستوى الحدث، وأن تتجاوز كل خلافاتها، وتوحد جهودها نحو الاحتلال، ودعم المقاومة الشعبية.
إن لجنة المتابعة توجه التحية لجماهيرنا التي انطلقت فور شيوع انباء المجزرة وهولها في عشرات البلدات، بتظاهرات ومظاهرات غضب، وتدعو لمواصلتها على مدى الأيام اللاحقة.
كما تحيي المتابعة المشاركين في مظاهرة القدس يوم أمس الاثنين، وتدين عدوان الأجهزة الإسرائيلية على الناشطين والقيادات السياسية، وتقف الى جانب المعتقلين والمصابين.
- كما ذكر تدعو لجنة المتابعة للاضراب العام يوم غد الأربعاء، على أن تتجند كافة مركبات المتابعة لإنجاحه.
- تدعو المتابعة للمشاركة الواسعة في ثلاث مظاهرات قطرية، تنطلق في الساعة السادسة مساء: الأولى من المدخل الشرقي لمجد الكروم، والثانية عند المدخل الرئيسي لمدينة أم الفحم، والثالثة عند المدخل الرئيسي لمدينة راهط.
- كما تدعو المتابعة الى مظاهرات شعبية، في مختلف البلدات، بعد صلاة يوم الجمعة القريب". نهاية البيان كما وصلنا.



صور من الجلسة

 


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق