اغلاق

رمضان على الابواب- اهال من طمرة : ‘اعتبروا ولا تبذروا‘

عشية شهر رمضان المبارك، الذي يحل قريبا، بدأ المسلمون في البلاد بالتحضير لاستقباله. وقد التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، عددا من اهالي مدينة طمرة،
Loading the player...

الذين تحدثوا عن الشهر الفضيل،  وعن الاوضاع الاقتصادية التي يمر به المواطن.

"التبذير بات عادة"
محمود حجازي، يرى ان "التبذير في رمضان بات عادة ويجب التخلص منها بأسرع وقت ممكن،و يجب ان نتريث قبل نشر صور موائدنا مراعاة للعائلات المستورة او حتى الفقر الذي يجتاح العالم العربي في ظل الازمات التي تعيشها المنطقة"، مشيراً الى ان "على العائلة ان تكون اقتصادية وان لا تسمح بالتبذير".

"لا تسرفوا ولا تبذروا"
عامر ابو الهيجاء، نائب رئيس بلدية طمرة، ارسل بتهانيه للامة الاسلامية والعربية مؤكدا ان "الاوضاع الاقتصادية باتت معروفة بالبلاد وانها ليست بافضل حال لدى الكثيرين، ولهذا يجب ان تتخذ خطوات جريئة للحفاظ على الاتزان الاقتصادي بالبيت وان لا تُبذر الاموال على الطعام"، مشيراً الى انه "يكفينا نوع طعام واحد على المائدة لا غير وان نعتبر مما يجري بالعالم العربي وافريقيا من جوع وفقر".

"علينا احترام ديننا"
ابراهيم سمار اكد الى ان "رمضان ليس بالموائد وليس بالتبذير وان على المسلم العاقل ان يحترم كل مبادئ دينه وان لا يسمح لنفسه بالاسراف، وان لا  يوقع نفسه في مطبات، فهو الذي يقرر ان كان يريد ان يقتصد او يبذر".
 وارسل سمار تبريكاته للامة الاسلامية.


ابراهيم سمار 


محمود حجازي


عامر ابو الهيجاء

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق