اغلاق

الخارجية الألمانية: ’نتابع باستياء وقلق بالغ التقارير الواردة من غزة’

صرحت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية يوم 14 مايو/أيار بخصوص الوضع في قطاع غزة بما يلي: "إننا نتابع التقارير الواردة حول الاحتجاجات في غزة اليوم


تظاهرات احتجاجية على افتتاح السفارة الأمريكية في القدس-تصوير AFP

والتي مات وأصيب فيها العشرات باستياء وقلق بالغ. يجب أن يكون الحق في التظاهر السلمي ساريًا في غزة أيضًا. وفي الوقت نفسه أوضحنا دوما أنه لا يجوز إساءة استخدام هذا الحق أو استخدامه كذريعة أو استغلاله لتصعيد الموقف أو لاستخدام العنف أو لتحريض آخرين على القيام بذلك.
لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها، وكذلك تأمين السياج ضد الاختراق باستخدام العنف، ولكن يجب احترام مبدأ التناسب بين الفعل ورد الفعل؛ وهذا يشمل أيضا استخدام الذخيرة الحية فقط في حالة ما إذا لم تنجح طرق الردع الأخرى الأقل حِدة وأصبح هناك تهديدات ملموسة.
إن سكان قطاع غزة في وضع إنساني محبط، لا يبدو منه مخرج في الوقت الراهن. تظل ألمانيا على أهبة الاستعداد لتقديم الدعم عن طريق التعاون الإنمائي والمساعدات الإنسانية. ولكن قبل أن نتمكن من مناقشة التدابير اللازمة بشكل عاجل لتحسين الظروف المعيشية في غزة يجب على وجه السرعة أن تستقر الأوضاع على الأرض. وتُعد  خطوة مهمة في هذا الاتجاه أن يقوم أولئك الذين يمارسون السلطة في قطاع غزة بنبذ العنف وأن تستعيد السلطة الفلسطينية السيطرة في غزة.
يجب على الجميع الآن العمل لضمان ألا يتفاقم الوضع ويزداد سوءًا". الى هنا نص التصريح.

|
صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق