اغلاق

البوفيه من قطعة ثانوية بديكورات غرف الطعام إلى نقطة جذب

في الـ"ديكورات" الداخليَّة المودرن، وتحديدًا في ديكورات غرف الطعام، يزداد الاهتمام بقطعة ثانويَّة في الأثاث، هي طاولة البوفيه. وفي الآتي، أفكار من مهندسة الديكور ديالا غمراوي،



مُساعدة في اختيار طاولة البوفيه، في ديكورات غرف الطعام المودرن:
 
- الموضة تدعو أخيرًا إلى تحقيق التناقض في عناصر الديكور. مثلًا: إذا كانت طاولة الطعام مُعدَّة من الخشب الأبيض، يُحبَّذ اقتناء طاولة البوفيه باللون الرمادي الفاتح، أو تلك المصنوعة من الزجاج الشفَّاف، والعكس صحيح. عمومًا، تدخل خامات، كالمعادن والزجاج، في تصميم طاولات البوفيه، بعد أن اقتصرت صناعتها سابقًا على الخشب.

- بعيدًا عن شكل البوفيه المستطيل التقليدي، يُنصح باختيار تصميم مُعدٍّ من طبقتين، على أن تحمل الأولى منهما الأطباق الأساسيَّة، والثانية الحلويات أو زجاجات العصائر، أو قطع من الاكسسوارات المتماشية مع نمط الديكور السائد في الغرفة. إشارة إلى أنه بالإجمال تصنع طبقات البوفيه من الزجاج أو الـ"بليكسيغلاس".
 
- من الجذَّاب بصريًّا استخدام الأزهار في تزيين الأطباق المعروضة على البوفيه، أو توزيع الأزهار مع الشموع المضاءة على الرفِّ العلوي من هذه الطاولة.

- من المُمكن توزيع الاكسسوارات على سطح البوفيه ذات التصميم المُفرَّغ، وذلك لإبراز الأولى. علمًا بأن التصاميم الجديدة للبوفيه، لم تعد تحمل الأدراج.

- من الضروري اختيار الجدار المناسب، حتَّى تتكئ البوفيه عليه، فإذا كانت الأخيرة ذات لون فاتح كالأبيض مثلًا، يُطلى الجدار خلفها بلون داكن كالرمادي، أو يُغلَّف الجدار بـ ورق جدران بلون الخشب.

- إذا كانت طاولة الطعام تنتمي إلى الطراز الـ"ألترا مودرن"، ومصنوعة من المعدن (الحديد أو الستانيلس ستيل) وذات حواف حادَّة، يحلو تحقيق التناقض في ديكور المساحة من خلال اقتناء البوفيه بطراز ريفيّ، ترتفع على قوائم كلاسيكيَّة، وإنَّما مطليَّة بلون صارخ كالأصفر مثلًا.

 

لمزيد من المنزل اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق