اغلاق

أم الفحم تنام وتصحو على الجرائم : مقتل الشاب يوسف محاميد (21 عاما) رميا بالرصاص

لقي الشاب يوسف احمد يوسف كيوان محاميد (21 عاما) مصرعه، بعد منتصف الليلة الماضية، متأثراً بجراح اثر تعرضه لاطلاق نار في منزله الكائن في حي عين جرار بمدينة ام


الشاب المرحوم  يوسف محاميد

الفحم،  كما واصيب شاب اخر بجراح متوسطة تم نقله الى مستشفى هعيمق بالعفولة.
وتخيّم أجواء من الاستنكار والغضب العارمين في أعقاب وقوع الجريمة التي لم تتضح معالمها بعد، سيما في ظل ازدياد آفة العنف والجريمة في الآونة الأخيرة دون إيجاد رادع لها. هذا، وباشرت الشرطة التحقيق في ملابسات الجريمة دون الإبلاغ عن اعتقال أي مشتبه به.

بيان للشرطة حول الجريمة 
 وجاء في بيان صادر عن المتحدث بإسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي حول الموضوع :" 
وصل ليلة أمس بدالة الشرطة - مركز 100 بلاغ  عن إحالة مصابين إثر إطلاق نار في أم الفحم ، قرب الساعة 01:30 ، إلى مشفى هعيميك في العفولة.
الحديث يدور عن إثنين من سكان مدينة أم الفحم ، وعمرهما 21 و 22 عاماً ، الذين أصيبوا بجروح بالغة وبحالة متوسطة ، وفقاً لمصادر طبية ، حيث  توفي الشاب البالغ 21 عاماً  لاحقا في المستشفى.
قادة من المديرية والمحطة حضروا الى مكان الحادثة، إلى جانب وحدة التحقيق والتشخيص الجنائي ، الذين جمعوا الأدلة من المكان كجزء من التحقيق في ملابسات الحادث". وفق ما جاء في بيان الشرطة.

امر حظر نشر حول ملف القضية
جاء في بيان صادر عن شرطة الساحل :" ان ملف القضية يُعالج في الوحدة المركزية في لواء الساحل في الشرطة ، وان محكمة الصلح في حيفا اصدرت امر حظر نشر في ملف هذه القضية .
امر حظر النشر يشمل ، اية تفاصيل ممكن ان تؤدي للتعرف على المشتبهين ، مع العلم ان حظر النشر ساري المفعول لمدة 7 ايام حتى يوم 22.5.18".

جريمة القتل الرابعة في ام الفحم خلال اسابيع
وشهدت مدينة أم الفحم، منذ مطلع العام الجاري، ثلاث جرائم قتل راح ضحيتها إمام مسجد التوحيد في المدينة، الشيخ محمد سعادة إغبارية (49 عاما)، والطفل فرسان أبو مقلد (13 عاما) وعمّه شفيق أبو مقلد (40 عاما).
ولا تزال تشهد مدينة أم الفحم، تفشيا غير مسبوق من جرائم عنف وقتل، تؤرق أعين المواطنين الذين فقدوا أمنهم وأمانهم في ظل ما وصفوه  بـ"تقاعس مقصود للشرطة في إهمال قضية العنف والجريمة وتفشي السلاح".
وسجّلت إحصائيات رسميّة، أنه منذ العام 2015 وحتى 2017، قُدِّم 1003 بلاغ للشرطة حول جرائم إطلاق النار في أم الفحم، قُدِّم منها 264 في العام 2015، و358 في العام 2016، فيما تم تقديم 381 في العام 2017.
وقُتل منذ مطلع العام الجاري، بإطلاق رصاص، إمام مسجد التوحيد قبل صلاة الفجر في تاريخ 03.04.2018، حين أقدم مجهولون على إطلاق الرصاص عليه من مسافة قريبة في منطقة الرأس حتى توفي متأثرا بجراحه.
وفي تاريخ 17.04.2018 خلال "تعليلة" فرح في حي الجبارين، أقدم مجهولون على إطلاق الرصاص داخل بيت عائلة أبو مقلد ما أسفر عن إصابة 4 اشخاص، توفي اثنان منهم لاحقا متأثران بجراحهما .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق