اغلاق

الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال: ’الاحتلال قتل 18 طفلا منذ بداية العام’

أفادت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال-فلسطين، بأن "قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت 18 طفلا منذ بداية العام الجاري في الضفة الغربية وقطاع غزة، 12 منهم استشهدوا


الطفلة الرضيعة ليلى أنور الغندور والتي استشهدت جراء استنشاقها للغاز خلال "مسيرة العودة" في غزة

منذ 30/3/2018 من ضمنهم ستة استشهدوا يوم الاثنين في قطاع غزة خلال مشاركتهم في مسيرة العودة".
وأوضحت الحركة أن "14 طفلا من الذين قتلتهم قوات الاحتلال قضوا جراء إصابتهم بالأعيرة النارية الحية، الغالبية العظمى منهم أصيبوا في الأجزاء العليا من الجسد".
وأضافت أنه "من بين الأطفال الستة الذين قتلتهم قوات الاحتلال أمس في قطاع غزة، ثلاثة، إحداهم طفلة، استشهدوا جراء إصابتهم بأعيرة حية في رؤوسهم، وطفل استشهد إثر إصابته بعيار حي في رقبته، بينما استشهد طفلان جراء إصابتهما بأعيرة حية في البطن".
وأكدت الحركة أن "طبيعة ومكان الإصابات يؤكد أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تستخدم القوة المميتة ضد المواطنين الفلسطينيين، ومن بينهم الأطفال، الذين لا يشكلون أي تهديد مباشر على الجنود".
وشددت على أن "تجاهل إسرائيل الكامل للمعايير الدولية يتطلب من المجتمع الدولي اتخاذ إجراءات عاجلة من أجل اعتقال جميع مرتكبي الجرائم الإسرائيليين الذين يقتلون الأطفال الفلسطينيين أو يسببون لهم الإعاقات الدائمة، في انتهاك مباشر للقانون الدولي".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق