اغلاق

المدرسة الوطنية تعقد ورشة عمل لطلبة القانون الإداري بجامعة بيرزيت

عقدت المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة التابعة لديوان الموظفين العام يوم الأحد الماضي، ورشة عمل متخصصة بالإدارة العامة لطلبة مساق القانون الإداري المكون


جانب من الورشة

من ثلاثة شعب في كلية القانون والإدارة العامة في جامعة بيرزيت، وذلك في مقر المدرسة الوطنية للإدارة بمدينة رام الله.
وأفتتح الورشة رئيس ديوان الموظفين العام – رئيس مجلس إدارة المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة موسى ابوزيد حيث أطلع الطلبة على الإنجازات العديدة التي حققها ديوان الموظفين العام وقطاع الخدمة المدنية في فلسطين سواء على الصعيد الداخلي او الخارجي، وأوضح ابوزيد للطلبة التطور الهائل الذي حصل في قانون التوظيف في القطاع العام لاسيما الامتحان الالكتروني للمتقدمين للوظيفة العامة وغيرها من الإجراءات الشفافة التي تضمن حصول كل متقدم على نفس الفرصة بشفافية ونزاهة عالية.
كما وضع ابوزيد الطلبة في صورة النتائج الهامة والمكاسب العديدة التي حققتها فلسطين في مؤتمر الإدارة العامة الذي عقد منتصف العام الماضي بمدينة رام الله بحضور وإشادة دولية بما وصلت اليه فلسطين في هذا القطاع الهام والحيوي والذي يعتبر عصب الدولة الفلسطينية.

تطور ملحوظ
بدوره، أشاد الدكتور عيسى مناصرة أستاذ القانون الإداري في جامعة بيرزيت بالتطور الملحوظ والإنجازات الهامة التي حققها ديوان الموظفين العام والمدرسة الوطنية للإدارة في رفعة مستوى الخدمة العامة المقدمة للجمهور من جهة وتنمية وتطوير الكادر البشري في مؤسسات دولة فلسطين من جهة أخرى.
وأبدى مناصرة وطلبة القانون الإداري بجامعة بيرزيت اعجابهم بالبرامج التي تقدمها المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة خصوصًا وأنها تشكل انموذجًا يحتذى به في العمل على تنمية وتطوير الكادر البشري وتأهيله مما يساهم في خلق بيئة إدارية ناجحه وفعاله.
وشكر مناصرة أبوزيد وطاقم ديوان الموظفين العام وطاقم المدرسة الوطنية للإدارة على المعلومات الهامة والقيمة التي قدموها للطلبة لاسيما في مجال الإدارة العامة حيث تعتبر في صلب اختصاصهم الاكاديمي بالجامعة.
وفي نهاية الورشة، قدم مختصون من طواقم ديوان الموظفين العام والمدرسة الوطنية للإدارة عروض (بوربوينت) للطلبة تمحورت حول المدرسة الوطنية للإدارة ونشأتها والبرامج التي تقدمها والهدف من إنشائها، وكذلك عرض قانون الخدمة المدنية، وعرضًا عن نظام التوظيف الالكتروني والتخطيط الوظيفي.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق