اغلاق

مهمتنا طرد السفراء العرب من تل ابيب، بقلم: زاهر ابو النصر

اكثر من 62 شهيدا ذبحوا في مجزرة مسيرة العودة الاخيرة في غزة، وسط استنكار عربي زائف على هذه المجزرة. هناك مهمة وطنية من الدرجة الاولى امام الجماهير العربية



زاهر ابو النصر

بفضح تعاون الانظمة العربية في تصفية القضية الفلسطينية بما سمي "صفقة العصر" واباحة الدماء الفلسطينية.
الدول العربية تستنكر الاعتداءات الاسرائيلية وفي ذات الوقت تحافظ على تمثيلها الدبلوماسي في تل ابيب، مصر والاردن تملكان علاقات دبلوماسية مع اسرائيل وتحافظ عليها كبؤبؤ العين.
المظاهرات العشوائية في القرى والبلدات العربية اصبحت بلا معنى وبلا تأثير ولا رسالة سياسية غير التضامن المفهوم ضمنا مع القضية الفلسطينية التي هي قضيتنا جميعا.
عنوان المرحلة ومهمتنا كجماهير عربية في الداخل، فضح تآمر الانظمة العربية على القضية الفلسطينية والضغط عليها لسحب سفرائها من تل ابيب. النفاق العربي هو استمرار تواجد سفرائها في اسرائيل والاكتفاء بالاستنكارات الفارغة بينما دولة جنوب افريقيا تسحب سفيرها، فماذا يفعل السفراء العرب في تل ابيب؟
في ظل قمع هذه الانظمة ومنع تظاهر مواطنيها خوفا من زعزة عروشها الفاسدة على الجماهير العربية في الداخل ان تتظاهر امام السفارات العربية لتحرج هذه الانظمة امام شعوبها فصوتنا هو صوت تلك الشعوب المقموعة التي تناصر القضية الفلسطينية.
 رغم كل مآسيها ما زالت القضية الفلسطينية قضية كل عربي شريف. علينا نحن تقع المسؤولية في ازالة الاقنعة العربية وتآمرها على القضية الفلسطينية، ومظاهرة في قلب تل ابيب ضد السفراء العرب هي الوسيلة الوحيدة الكفيلة بكشف الوجه الحقيقي المتآمر لهذه الانظمة مع اسرائيل وامريكا ضد القضية الفلسطينية.
فهل تستطيع لجنة المتابعة وقيادة الجماهير العربية أخذ دورها والتأثير الفعلي على متخذي القرارات في اسرائيل والعالم العربي؟ ام انها هي ايضا تكتفي بالاستنكارات والمظاهرات الهزيلة والاضرابات التي لا تكلف المؤسسة الاسرائيلية شيئا؟

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .

 

 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق