اغلاق

برغم الألم والدم النازف في حاراتها : ام الفحم تستعد لأول أيام شهر الصيام

مدينة ام الفحم ، المدينة التي توشحت بالسواد قبل حلول يوم واحد من شهر رمضان المبارك بعد مقتل الشاب يوسف محاميد وهو في مقتبل العمر ، الا ان المحلات التجارية


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وخاصة المحامص والمحلات التجارية التموينية شهدت اقبالا كبيرا من ساعات العصر حتى المساء ، من اجل شراء مستلزمات الفطور والسحور لشهر رمضان المبارك .

" الاقبال على المحلات التجارية كبير "
هذا وقال حسن اغبارية "بان الوضع الاقتصادي للاهالي ليس جيدا ، ولكن الاقبال على المحلات التجارية كبير لان رمضان له رونق خاص ومميز ولا نستطيع استقباله دون تجهيز النواقص" .
أما الشاب احمد سعيد ظطام فقد قال "بانه ورغم كل ما تمر به مدينة ام الفحم ، الا ان رمضان له نكهة خاصة نستقبله بها من زينة بيوت ومحلات تجارية ومساجد" .
فيما أوضح احمد زهير ابو سلامة "ان مدينة ام الفحم مميزة بأهلها في استقبال شهر رمضان، فهم يكافحون ويعملون من اجل رسم البهجة على وجوه ابنائهم في شهر رمضان المبارك رغم المصاعب" .

 

 

 



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق