اغلاق

طلاب الرازي اكسال يخيّمون في صفورية

باجواء مستوحاة من عبق شهر رمضان المبارك توجه طلاب مدرسة الرازي من خلال مشروع معرفة البلاد الذي اكسبهم مهارات للتأقلم والتكيف، للتخييم في صفورية.
Loading the player...

وجاءنا من المدرسة :" انطلق الطلاب صبيحة  يوم الاحد الى المعسكر.  ابتدأ المعسكر بتعليمات ارشادية من قبل الاستاذ  محمد اغبارية مدرس موضوع معرفة البلاد بعدها باشر الطلاب ببناء المنشأت مستعينين بالحبال والاخشاب متسلحين بالمهارة والابداع بمساعدة الرواد البواكير من طلاب المدرسة .
ثم بدأ الطلاب بإعداد الصيحات التي تتضمن موضوع انجازات وشخصيات عربية بمواضيع مختلفة (فنية، علمية، اقتصادية ، وادبية )
بعد ذلك قام الطلاب باعداد وجبة الغذاء الميدانية واعدوا الخبز على المواقد التي اشعلوها. بعد تناول وجبة الغذاء توجه الطلاب الى محطات رياضية تعليمية وترفيهيه مع مرشدي معرفة البلاد (O.D.T ).
المرحلة التالية كانت نصب الخيام والاستعداد لوجبة العشاء الفاخرة التي حرص مدير المدرسة واعضاء الهيئة التدريسية ان تكون متناغمة مع روح المخيم التراثية والاصيلة وهي المنسف العربي.
في هذه اللحظات بدأ معلمو المدرسة وبعض الاهالي بالتوافد الى المعسكر بعد ان انهوا يومهم الدراسي.
بدأ الاحتفال بكلمة مدير المدرسة الاستاذ فهمي دراوشة الذي اشعل جذوة الطموح وشحذ الهمم والعزائم ، اما شعلة المخيم التي حملت عنوان رمضان في قلب الرازي فقد اوكلها للاستاذ بسام حوايطة تقديرا لعمله سنوات طويلة مليئة بالعطاء والتفاني في العمل  في مدرسة الرازي.
وفي الكلمة التي القاها مدير المدرسة اثنى على الجهود الجبارة  التي تسير بها مدرسة الرازي بكل ثقة وتصميم وشكر معلمي المدرسة والرواد البواكير على ما قدموه لانجاح هذا المخيم. اما معلمو المدرسة فقد قدموا  درعا تقديرية لمدير المدرسة على عطائه اللامحدود وحسن الادارة والحكمة في اتخاذ القرارات وعلى رؤيته التربوية الواضحة والمحددة .
ودرع اخر قد قدم للاستاذ محمد اغبارية على تفانيه في العمل ومهنيته العالية في العمل والذي عبر عن سعادته بالعمل في مدرسة الرازي وقال ان مدير المدرسة الاستاذ فهمي دراوشة نعم القائد ومعلمي مدرسة الرازي نعم الجنود.
 استمر البرنامج بعرض الصيحات وفقرات فنية وموسيقيه احتفالية.
 في اليوم الثاني، وبعد تناول وجبة الافطار تم تفكيك المخيم واعادة المكان كما كان .
انطلق الطلاب في مسار تعليمي في قرية صفورية وتعرفوا على اثارها ومعالمها واهمية موقعها عبر التاريخ وبعد تناول وجبة الغذاء عاد الطلاب الى بيوتهم فرحين حاملين ذكريات حفرت في اذهانهم لامد بعيد".


صور وصلتنا من المدرسة


لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق