اغلاق

رام الله: مجلس البحث العلمي يناقش خطته الاستراتيجية

ناقش مجلس البحث العلمي، خلال اجتماعه الدوري برئاسة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، الخطة الاستراتيجية للمجلس، وتعليمات ترخيص مراكز البحث العلمي.


جانب من الاجتماع

واستهل المجلس اجتماعه "بالترحم على أرواح فلسطين والتأكيد على الوقوف في وجه كافة المخططات الرامية الى تهويد المدينة المقدسة"، مشدداً على "ضرورة المُضي قُدماً في تنفيذ سياسات البحث العلمي، التي تلبي احتياجات المجتمع الفلسطيني وتسهم في إحداث التنمية الاقتصادية الشاملة والمتكاملة مع وضع أولويات وطنية للبحث العلمي".
بدوره، أطلع الوزير صيدم المجلس على "جهود وزارة التربية التطويرية، وعلى رأسها توسيع البحث العلمي ومشاركة الطلبة فيه بشكل مباشر"، مؤكداً على "أهمية الدعم الذي تمنحه الوزارة للبحث العلمي في الجامعات، العلاقات الوثيقة بين المجلس والمؤسسات الوطنية كافة وضرورة الربط مع كافة الأطراف من خلال علاقة تكاملية في مجال البحث العلمي".
وأشار وزير التربية إلى "الأهمية الكبيرة التي توليها الوزارة للبحث العلمي"، مؤكداً على "أهمية مراكز البحث العلمي في فلسطين"، مضيفاً أن "المجال مفتوح للمبدعين ضمن أولويات وطنية خاضعة للدراسة وليس وفق آراء"، مشيداً "بالعمل المميز الذي يقوم به أعضاء المجلس".
وفي السياق ذاته، ناقش المجلس "أهمية تصدّر فلسطين للساحة الدولية بمجال البحث العلمي بالرغم العقبات والصعوبات، التي يفرضها الاحتلال امام الشعب الفلسطيني"، متطرقاً الى "ضرورة دعم الأبحاث التي تساند الرواية الفلسطينية".
وأقر المجلس بشكل مبدئي الصيغة النهائية للخطة الاستراتيجية، والتي تتوافق مع رسالة المجلس ورؤيته في خدمة البحث العلمي.
وأعلن المجلس في نهاية أعماله انتهاء الفترة الحالية لعمل أعضائه حيث تقدم رئيس المجلس لهم بخالص الشكر على جهودهم على مدار الأعوام الماضية ودعمهم وإسنادهم لمسيرة المجلس.


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق