اغلاق

النصراوية ليان ناصر:‘الاغاني التراثية تلهمني ولا حدود لطموحي‘

تعشق التراث النصراوي. الاغاني النصراوية تلهمها، وأمها رفيقة دربها وداعمها الاول . انها الشابة ليان ناصر ابنة مدينة الناصرة التي حاورتها مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما ...


ليان ناصر


عرفينا عن نفسك اكثر ؟
اسمي ليان ناصر من مدينة الناصرة. عمري 22 سنة. طالبة موسيقى في اكاديمية القدس للموسيقى .

ما الذي دفعك للخوض في هذا المجال ؟

انا اغني منذ اكثر من 12 سنة واعشق الغناء ومتعلقة بهذا المجال وعائلتي عائلة موسيقية وتعشق الموسيقى .

من اكتشف موهبتك ؟
امي من اكتشفت موهبتي وهي داعمي دائما في كل وقت.

هل حسب رايك مجتمعنا العربي يقدّر ويدعم موهبتك ؟
بصراحة لا يوجد دعم كبير ولكن لا نريد ظلم الداعمين. هنالك اشخاص يدعمون لكن للاسف النسبة الاكبر لا تقدر ولا تقدم الدعم .

من هو قدوتك في هذا المجال ؟
انا اعشق جميع الفنانين الكبار والعمالقة لكنني انحاز للسيدة فيروز واطمح ان اصل الى ما وصلته .

ما هو رأيك بالاغاني التراثية النصراوية ؟
انا متعلقة بها اللون من الغناء الذي تربيت عليه. تأخذني هذه الاغاني الى حارات الناصرة والسوق القديم والناصرة القديمة .

 من اول من قدم لك الدعم ؟
امي هي الداعم الاول والاكبر لي .

ما هو طموحك ؟

طموحي لا حدود له، اريد ان اتقدم اكثر فاكثر .

 كلمة اخيرة ؟
بداية شكرا لموقع بانيت على هذه المقابلة والاهتمام وهذه مجرد البداية والطريق مفتوح والحدود هي السماء .


لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق