اغلاق

الإصطفاف المتوقع لقوائم العضوية في إنتخابات بلدية الناصرة، بقلم :منقذ الزعبي

إن المعركة على رئاسة بلدية الناصرة هي ما يجري التركيز عليها وتلفت الأنظار وتشد الإهتمام أكثر من المعركة على عضوية المجلس البلدي أو قوائم العضوية التي تشكل الركيزة


منقذ الزعبي

والدعامة لإدارة بلدية سليمة إذا كانت الأكثرية في المجلس متناغمة ومنسجمة مع الرئيس بإئتلاف قوي تقوم لجانه بمهاما الدائمة والمكملة لعمل الرئيس.
ولنا مما جرى في عهد البلدية الحالي لرئاسة علي سلام من حرمانه لإئتلاف ولأكثرية في الأمور الهامة مثل المصادقة على الميزانية مثالاً على ذلك.
إن أضعف الإدارات هي التي لا تتمتع بدعم إئتلاف أكثرية وهذا حدث في العديد من المجالس والبلديات الذي أدى الى تعطيل عملها.
وغالباً ما تحمل كل "المعارضات" التي شكل أكثرية مسؤولية ذلك على الرئيس الذي فشل في تكوين إئتلاف وعليه أن يتحمل تبعه ذلك.
ويقولون في أبسط تعبير: نحن وظيفتنا كمعارضة هو إسقاط الرئيس وليس إنقاذه.
على أي حال فإن إدارات البلدية في مدينة الناصرة مثل أول بلدية برئاسة يوسف محمد علي الفاهوم والى آخر بلدية برئاسة رامز جرايسي كانت تتمتع بإئتلاف قوي مستثني منها الفترة التي إنسحب منها كل من علي سلام ومحمد عوايسة وشكلوا أكثرية لرئاسة لجنة إنتخابات جديدة برئاسة توفيق مروات وأفقدوا الجبهة أكثريتها.
إن إدارة علي سلام هي البلدية الوحيدة التي تواجهها أكثرية للمعارضة في كل تاريخ الناصرة الماضي.
إن الدعم الحكومي القوي الذي يتمثل في المساعدة المباشرة لوزارة الداخلية عن طريق موظفين كبار رافقوها إدارياً هو ما جعلها تتغلب على كثير من الأمور ولكن قضية إقرار الميزانية التي لم تقر حتى الآن لن يكون لها أثر كبير بسبب الدعم المباشر لوزارة الداخلية في فترة الخمسة أشهر المتبقية حتى الإنتخابات.
إن الكتلة الكبرى في المجلس البلدي الحالي هي كتلة الجبهة من ثمانية أعضاء تليها كتلة ناصرتي من سبعة أعضاء أما القائمة الإسلامية وشباب التغيير عضو لكل منهما أما التجمع + الأهلية عضوان.

القائمة الإسلامية برئاسة توفيق مروات
هي القائمة الوحيدة حتى الآن  التي أعلنت خوضها الإنتخابات وإنتخبت مرشحها الأول توفيق مروات وتقول أنها مفتوحة للتحالفات مع قوى إسلامية أخرى تخصص لهم المكان الثاني فما فوق.
هذه القائمة معروفة بعلاقتها الطيبة مع علي سلام وستدعو التصويت له للرئاسة وحظوظها حسب المقربين العالمين ببواطنها تتراوح بين الهبوط أو الحصول على مقعد واحد.

شباب التغيير
قائمة شباب التغيير ستخوض بالتأكيد المعركة وسقف توقعاتها عالٍ يصل الى أربعة مقاعد أي "مرابعة" قوتها الحالية وهذا السقف العالي قد يحول دون إجراء أي تحالف مع قوّة أخرى.

قائمة "التجمع"
"التجمع" ممثل الآن في البلدية بنائب رئيس هو همام أبو أحمد الذي ينكر إنتماءه "للتجمع".
إن خوض "التجمع" للإنتخابات مؤكد ولكن تبقى الصيغة التي يفتش عنها من حيث شخصية رئيس القائمة التحالفية الذي بالتأكيد لن يكون همام أبو أحمد وهو يفتش عن حليف قد يضمن حصول القائمة على عضوين لأن خوض المعركة وحيداً لن يضمن له عبور الحسم.

القائمة الأهلية – سليم سليمان
هو الحليف الذي إنفصل عن التحالف مع التجمع.
لا ندري فيما إذا كان هناك أمل في التوفيق المجدد مع "التجمع" ... لا نعرف ماذا سيكون مصيرها وقد يكون القرار الأخير إما العزوف أو الدخول في تحالف مع الجبهة بصيغة ما... مع إننا نميل الى إمكانية دخول القائمة في تحالف مع الجبهة نظراً للتقارب في المواقف والطروحات وفي هذه الحالة ستضمن الجبهة لهذه القائمة مقعداً مضموناً في الأماكن الخمسة الأولى.

قائمة "ناصرتي"
هي القائمة التي تطمح لخلافة قائمة الجبهة في أيام عزها عندما كانت ولعدة فترات إنتخابية تحصل على أكثرية ودون حاجة الى شركاء للإئتلاف.
إنها قائمة لا ترتكز على هيكل تنظيمي وهي قائمة "فزعة" بقيادة علي سلام وكل من يصوت لعلي سلام سيصوت لناصرتي حسب إعتقاد علي سلام الذي صرح في أكثر من مناسبة أنه سيحصل على 70% للرئاسة وعلى 13 عضواً في المجلس.
هناك تعقيدات وصعوبات ستواجه قائمة "ناصرتي" لأن المقعدين الأول والثاني لعلي سلام ومحمد عوايسة والتنافس قوي على المكان الثالث والرابع والخامس والسادس في القائمة بصورة أسمية أصبحت معروفة وأيضاً توجد مشكلة تمثيل المرأة والتمثيل المسيحي في العشرة الأوائل وأيضاً المقعد الثالث والرابع قد يتم التنازل عنهما لمرشحين مقترحين من الحركة الإسلامية.
من الصعب التكهن الآن أو حتى التقدير بالنسبة لحصة "ناصرتي" من كعكة عضوية المجلس البلدي إلاّ أن التقدير الأولى الذي ممكن الرهان عليه منذ الآن أنها لن تحصل على أكثرية مطلقة في المجلس مكونة من عشرة أعضاء كما يطمح الرئيس علي سلام.

الجبهة تطمح الى قائمة تحالفية واسعة
بعد إنتخاب مرشحها للرئاسة مصعب دخان فإن الجبهة مفتوحة لتشكيل اوسع قائمة تحالفية وحاضرة لأن تتحول المعارضة الحالية المكونة من عشرة أعضاء الى نواة لقائمة تحالفية وضمان ممثلي القائمتين في صدارة القائمة لكي يكون دخولهما للمجلس مضموناً.
وإذا تعذر هذا الخيار فستلجأ الى خيارات أخرى تضمن تشكيل اوسع قائمة تمثل شرائح البلد وأحياءها وذلك لكي تيسر وتسهل فرص الفوز لمرشحها للرئاسة مصعب دخان بأوسع تأييد ممكن.
كثيرون هم الذين يدلون ويحللون ويضربون ويطرحون ولكن الأوان الصحيح للتقديرات الأقرب الى المنطق هو بعد تقديم أسماء مرشحي الرئاسة وبعد تقديم قوائم العضوية.
هذه المعركة صعبة على الجميع وتنتظركم أساليب ووسائل وأدوات لم تعتادوا عيها ولم تعهدها من قبل.

هل من لاعب جديد في مدينة الناصرة
أحمد الطيبي والعربية للتغيير؟؟
يحاول أحمد الطيبي بشتى الوسائل وكل الطرق إجتذاب علي سلام الى الحركة العربية للتغيير ولكن هذا الأمر يصطدم بموقف علي سلام من القائمة المشتركة التي يُمليه عليه الليكود والدائرة العربية في الليكود التي يجري معها علي سلام إجتماعات منتظمة وهي التي توجهه سياسياً مقابل الدعم غير المحدود الذي يقدمه الليكود لإستمرار هذه الإدارة المعادية للخط الإجماعي للعرب المتمثل في لجنة المتابعة واللجنة القطرية.

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق