اغلاق

نابلس: ’بيت فلسطين’ يكرّم كوكبة من التربويين ورؤساء الجامعات

كرّم بيت فلسطين ومؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية كوكبة من خيرة التربويين من محافظات نابلس والقدس وقطاع غزة، بالإضافة الى تكريم رؤساء الجامعات الفلسطينية.


صورة جماعية للمشاركين في الحفل

وشارك في هذا الاحتفال الذي نظم في بيت فلسطين في نابلس عدد كبير من الشخصيات الاعتبارية ومن التربويين والأكاديميين.
وفي بداية حفل التكريم، رحب منيب المصري بالحضور، متحدثًا عن "أهمية التعليم والبحث العلمي"، وألقى محمود العالول نائب رئيس حركة فتح كلمة أشاد فيها "بالدور الذي يقوم به  المصري والمؤسسة التي تحمل أسمه"، مؤكدًا بأن "هذا العطاء يشكل نموذجًا يحتذى به".
وأيضًا أشاد عزمي بلاونة مدير مديرية التربية والتعليم في نابلس "بمساهمات مؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية في مجال التعليم"، وقال بأن "طريقة عمل المؤسسة وعطاءها تشكل نموذجًا وطنيًا مميزًا في دعم وتنمية قطاع التعليم"، شاكرًا بيت فلسطين والمؤسسة على هذه المبادرة في تكريم من كان لهم مساهمات تربوية مميزة.

بصمات واضحة
ومن جانبه، قال الدكتور عماد أبو كشك رئيس جامعة القدس "إن مؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية لها بصمات واضحة في الجامعات الفلسطينية والعربية وفي قطاع التعليم بشكل عام". كما تحدث أيضا الدكتور ماهر النتشة بصفته القائم بأعمال رئيس جامعة النجاح الوطنية عن "أهمية المؤسسة لقطاع التعليم العالي سواء من حيث المساهمة في تطوير البنية التحتية او المنح والقروض التي تقدمها".
وقال المهندس عدنان سماره رئيس مجلس أمناء جامعة القدس المفتوحة بأن "ما تقدمه مؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية في قطاعات عديدة والتي منها التعليم يساهم بشكل ملموس في تعزيز صمود المواطن الذي يستفيد من وجود المرافق التعليمية والصحية وغيرها". كما شكر الدكتور يوسف ذياب رئيس المنطقة التعليمية في جامعة القدس المفتوح- نابلس، منيب المصري "على ما قدمه من دعم مادي ومعنوي لجامعة القدس المفتوحة"، مشيدًا "بالعطاء الكبير التي تتميز به مؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية".

مبادرة تخص الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة
وخلال الحفل، تحدثت دينا المصري عن المؤسسة ومشاريعها في قطاعات التعليم والصحة والثقافة، مشيرةً إلى إن هناك مبادرة أطلقتها المؤسسة تخص الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، "تأكيدًا على ما أعلنه السيد منيب المصري خلال الحفل عن تأسيس وقفية خاصة بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بقيمة مليون دولار تحت اسم وقفية منيب ومجد ربيح المصري".
وخلال حفل التكريم الذي شمل بالإضافة إلى رؤساء الجامعات (30) تربويا، قام الدكتور عماد الخطيب رئيس جامعة بولتكنك فلسطين بتكريم منيب رشيد المصري. وكذلك قدمت مديرية التربية والتعليم في نابلس ممثلة بالدكتور عزمي بلاونة درعًا تقديريًا للمصري.
وفي نهاية الحفل الذي عملت على عرافته سرين أبو عيشة، والذي سيكون بشكل سنوي، قام زياد أبو ردينة بتقديم درعًا باسم العاملين في بيت فلسطين ومؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية بتكريم مؤسس مؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية على عطاءه الدائم والسخي لمؤسسات الوطن.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق