اغلاق

سيدات طمراويات: ‘ما يجري في غزة هو مجزرة جديدة‘

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع سيدات طمراويات وناشطات سياسيات من خلال تظاهرهن ضد ما جرى في غزة، اللواتي عبرن عما يشعرن به تجاه مسلسل الدم
Loading the player...
في قطاع غزة ..
مريم حسان من مدينة طمرة أشارت الى أن "ما يجري عمليًا في غزة هو تطهير عرقي بحت، وإن ما يقوله اليهود بأن هتلر مارس بحقهم الابادة اليوم نراه يمارس بغزة والوتيرة الأعلى بغزة، والخزي والعار أن الزعامة العربية والقيادات والحكام مخزيين بمواقفهم، هم أصنام والأصنام تهدم وقد هدمت مرات بالجاهلية وقريبًا ستهدم تلك الأصنام".

" الفلسطينيون يبادون تمامًا مثل ما كانت النازية تبيد البشر "
رمزية شريف بدأت حديثها قائلة: "(شو بدي أحكي)، لا كلام أمام هذه الغطرسة...شعب يموت، أعزل، شعب ميت من الجوع، محاصر، شعب يطالب بحقه، يريد ارضه، سيادته، واسرائيل تقتنص منهم تلك الأمور، الحكام الاسرائيليون يتعاملون مع الشعب الفلسطيني مثلما تعامل النازيون معهم، الحق لا ينكر وسيحصل عليه الفلسطينيون قريباً".

"مجزرة جديدة"
فيما قالت لينا قاسم حسان : "ما يجري هو مجزرة جديدة بحق نسائنا وأطفالنا وشبابنا وهذه المرة علينا ان لا نسكت حتى ننال حقنا بالتحرر وإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس، ما يجري هو مصادرة لكل حقوقنا" .


لينا قاسم حسان


مريم حسان


رمزية شريف

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق