اغلاق

’ندى’: ’ذكرى النكبة مناسبة للإصرار على مواجهة صفقة القرن’

أصدرت المنظمة النسائية الديمقراطية الفلسطينية بيانًا تحت عنوان: "ذكرى النكبة مناسبة للإصرار على مواجهة صفقة القرن وإدانة نقل السفارة الأميركية الى القدس"،


شعار "ندى"

وجاء في البيان ما يلي:"تأتي ذكرى النكبة هذا العام وعاصمتنا المحتلة تتعرض لإنتهاك قانوني وأخلاقي وسياسي، وسرقة متعمدة للحقوق الفلسطينية المشروعة، بعد سبعين عاماً على نكبة الشعب الفلسطيني لا يمكن لأية قرارات او ممارسات عنصرية أن تمحو شعبنا او تقتلعه من أرضه او تسقط حقوقه التاريخية من ذاكرته، وسيقف اليوم في وجه كل محاولات اقتلاع الوجود وتزييف التاريخ ليؤكد على النضال حتى دحر الإحتلال واقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
ان ما يشهده اليوم قطاع غزة من مجزرة حقيقية ترتكبها قوات الاحتلال ضد المتظاهرين السلميين في الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية تذكرنا بالمجازر التي رافقت قيام دولة اسرائيل عام 1948.
اننا في النسائية الديمقراطية الفلسطينية "ندى" الى جانب عموم أبناء شعبنا نندد بنقل السفارة الأميركية الى القدس في ذكرى النكبة، ونعتبره اعتداء سافر على حق الشعب الفلسطيني بأرضه ومقدساته، وان التضحيات الجسام الذي يقدمها شعبنا في معركة العودة وكسر الحصار عن القطاع رغم كل عمليات القتل والإرهاب التي يمارسها الاحتلال بحقهم، ما هو إلا تأكيد على انه لا يوجد قوة على وجه الأرض تستطيع ان تكسر ارادته او ان تشطب حق من حقوقه المشروعة.
واننا في النسائية نطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لوقف جرائم الاحتلال وتوفير الحماية الدولية لشعبنا الفلسطيني تحت الاحتلال.
كما ونطالب الدول العربية المعنية بقطع علاقاتها مع اسرائيل ووقف عمليات التطبيع المخزية التي تجري بين بعض العواصم العربية وتل ابيب.
كما ندعو السلطة الفلسطينية الى إحالة جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا في الضفة وغزة الى محكمة الجنايات الدولية وسحب السفير الفلسطيني وإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في الولايات المتحدة الأميركية.
التحية الى جماهير شعبنا في صمودها واصرارها على التمسك بحقوقها الوطنية ورفضها لكل المشاريع الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.
النصر حتما لشعبنا ومقاومته الشعبية الباسلة على درب تصعيد النضال بالانتفاضة الشعبية الشاملة لدحر الاحتلال وتشييد دعائم الدولة المستقلة وعاصمتها القدس. المجد والخلود لشهداءنا الأبرار، الحرية لفرسان الحرية". إلى هنا نص البيان.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق