اغلاق

مديرية تربية الخليل تحيي ذكرى النكبة ال70

انطلقت فعاليات إحياء ذكرى النكبة في مديرية التربية والتعليم العالي في الخليل، وذلك بمشاركة مدير التربية والتعليم العالي في الخليل الأستاذ عاطف الجمل،


جانب من إطلاق الفعاليات

وممثلا عن بلدية الخليل محمد عمران القواسمي، وممثلاً عن اللجنة الشعبية للاجئين حسن مهنا، ومدير دائرة شؤون اللاجئين في محافظة الخليل عادل محيسن، ومدير لجنة الإعمار الخليل عماد حمدان، ورؤساء الأقسام في المديرية.
وأطلق طلبة مدارس مديرية التربية والتعليم في الخليل والمشاركون العديد من الشعارات "المنددة بانتهاكات الاحتلال" خلال وقفة صباحية موجهين دعواتهم للمجتمع الدولي "بتوفير حماية دولية لأبناء الشعب الفلسطيني".
وفي كلمته، أكد مدير التربية والتعليم العالي في الخليل الأستاذ عاطف الجمل على "حق الشعب الفلسطيني الذي تدعمه الشرعية الدولية والمتمثل في حق العودة إلى الأراضي التي هجر منها المواطنين، والحق في الحياة بكرامة وإنسانية"، مندداً "بكافة العراقيل والاجراءات التعسفية التي تمارسها قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه بحق أبناء الشعب الفلسطيني".
ودعا مدير التربية والتعليم العالي الهيئات الإدارية والتدريسية والطلابية إلى "التمسك بالثوابت الوطنية والمحافظة على التاريخ الوطني والهوية الفلسطينية ومواجهة عراقيل الاحتلال بالتسلح بالعلم والمعرفة واستثمارها في بناء الدولة الفلسطينية تماشياً مع المشروع الوطني الكبير الذي ينشده أبناء الشعب الفلسطيني".
وأكد حمدان على "حق الشعب الوطني الثابت الذي تدعمه الشرعية الدولية حول حق العودة إلى الأراضي التي هجر منها المواطنين"، منوهاً "لرفض أبناء  الشعب الفلسطيني القاطع لكافه أشكال التمييز العنصري وحرمانه من حقوقه بالعيش بكرامة على أرض هذا الوطن"، وأضاف أنه "لا يمكن بأي شكل خروجه من هذه الأرض جراء ما يتعرض له من تنكيل وقتل وتشريد".
ودعا القواسمي المؤسسات الحقوقية والدولية الى "مزيد من التضامن والحراك الشعبي نصرة لأبناء الشعب الفلسطيني الذي عانى من ويلات الاحتلال"، مؤكدأ أن "الشعب الفلسطيني الذي يحمل الراية الوطنية لا ينحني أمام كافة اجراءات الاحتلال التعسفية ولن يتخلى عن شبر من وطنه".
وتخللت الفعالية المركزية التي أقيمت في مدرسة حسونة الأساسية للبنات العروض الكشفية والوطنية، والشعر والزجل الشعبي، وعرض لمجسمات القرى المهجرة.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق