اغلاق

قوى رام الله تدعو إلى ’يوم تصعيد شامل غدًا الجمعة’

أصدرت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة بيانًا جاء فيه: "يا جماهير شعبنا يا ابطال القدس وأبناء فلسطين الوطن يا احبة الشهداء يا من تكتبون


تصوير AFP


بالدماء مستقبل القضية الوطنية رفضا للاملاءات الأميركية ومحاولاتها تصفية القضية الوطنية أيها الزاحفون نحو القدس عاصمة فلسطين الأبدية تحية لكم في الداخل والضفة الفلسطينية والقطاع الاشم والمنافي والشتات وانتم تثبتون للقاصي والداني ان حقوق شعبنا لا يمكن لأي أحد او أي جهة القفز عنها وسيصونها شعبنا بحدقات العيون مهما تعاظمت المؤامرات. يا صناع الملحمة والاسطورة  بالرغم من المجازر الدموية التي يواصلها الاحتلال وقمعه المتواصل للمسيرات السلمية وهو ما يتطلب استعادة الوحدة الوطنية فورًا، ودون تردد لافشال صفقة القرن ومخططات الاحتلال وسياسته العنصرية. إن القوى الوطنية والإسلامية لمحافظة رام الله والبيرة وهي تتوجه بالتحية للشهداء الذين سقطوا على ثرى غزة الباسلة وهم مشاعل تنير طريق شعبنا للحرية وكنس الاحتلال عن ارضنا فانها تؤكد على ما يلي -
- اعتبار المؤسسات الأميركية ورموز التواجد الأميركي الداعم للاحتلال فوق أرضنا أهداف مشروعة تعامل مثلها مثل أي تواجد احتلالي او استيطاني وهي يجب ان ترحل وتغلق فورًا.
-  نداء لابناء شعبنا ونحن نهنئ شعبنا بحلول شهر رمضان المبارك بضرورة التوقف التام عن شراء المنتجات والبضائع الاحتلالية، ونحذر الوكلاء وكبار التجار والمستوردين تحت طائلة المسؤولية الوطنية والأخلاقية من استمرار التعاطي مع البضائع الاحتلالية بكل اشكالها، ويجب تنظيف اسواقنا ومتاجرنا منها بشكل فوري، وتفعيل وتعزيز ثقافة المقاطعة كنمط حياة يومي لمواجهة الاحتلال، ونطلب من الحكومة وضع اليات المحددة لتنفيذ قرار المقاطعة بما ينسجم مع قرارات المجلس الوطني، والمركزي في دورتيه الأخيريتين.
-  نطالب الأمة العربية والإسلامية بقطع العلاقات فورا مع دولة الاحتلال والولايات المتحدة بعد افتتاحها سفارتها في القدس المحتلة في تحدي سافر للقرارات والأعراف الدولية، والقانون الدولي، ونطالب بسحب سفراء دولة الاحتلال فورا ووقف كل اشكال التطبيع مع الاحتلال فورا، ونوجه التحية لتركيا وجنوب وافريقيا على استدعاء سفراء الاحتلال.
- اعتبار الأربعاء 16/5 يوم تصعيد ووحدة الدم بين أبناء شعبنا في الضفة وغزة يكون التجمع الساعة 12:00 على دوار المنارة ثم تتجه المسيرة الى نقاط الاحتكاك والتماس ندعو جماهير شعبنا لاوسع مشاركة تأكيدًا على مضي شعبنا في كفاحه على طريق الحرية والاستقلال.
- ندعو جماهير شعبنا للمشاركة الواسعة  الخميس 17/5 في الوقفة امام ما يسمى البيت الاميريكي – شارع الارسال – عمارة الجميل سنتر س 12:00 ظهرا تاكيدا على رفض المواقف الأميركية شريك الاحتلال في عدوانه على شعبنا
- اعتبار يوم الجمعة 18/5 يوم تصيعد شامل على جميع نقاط الاحتكاك والتماس ستكون المسيرة على المدخل الشمالي للبيرة بعد صلاة الظهر انتصارا لدماء شعبنا في غزة، ودفاعا عن حقوق شعبنا. المجد للشهداء". إلى هنا نص البيان الصادر عن القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة.




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق