اغلاق

رام الله: مركز مدى يعقد اجتماعه السنوي ويختار مجلس إدارة جديد

عقدت الهيئة العامة للمركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى" اجتماعها السنوي، واستعرضت التقريرين الاداري والمالي واختارت مجلس ادارة جديد للمركز.


جانب من الاجتماع

وافتتح رئيس مجلس الادارة الدكتور غازي حنانيا الاجتماع بكلمة ترحيبية اعرب فيها عن اعتزازه واعتزاز كافة الاعضاء بالانجازات الكبيرة التي يحققها المركز عاما بعد اخر على الصعيدين المحلي والدولي، نظرا للمصداقية والمهنية العالية التي يتمتع بها، والجهود الكبيرة التي يبذلها دفاعا عن حرية التعبير بأشكال متعددة، واعرب عن شكره لكافة شركاء مدى المحليين والدوليين.
واستعرض موسى الريماوي مدير عام "مدى" أبرز ما جاء في التقرير الاداري عن العام 2017، واوضح ان "المركز واصل رصد الانتهاكات ضد الحريات الاعلامية في فلسطين، واطلق اربع حملات اعلامية ضمن جهود الرامية تطوير الاداء الاعلامي وتعزيز حرية التعبير والحريات الرقمية، وعقد مؤتمرًا للصحفيات والعديد من ورش العمل للتمكين القانوني لهن، وكان احدى الجهات الفاعلة فيما يتصل بالجهود الاهلية التي بذلت لتطوير البيئة القانونية الخاصة بالاعلام، فضلا عن دوره من خلال عضويته في العديد من المؤسسات الدولية والاقليمية في الترويج والدفاع عن حرية التعبير وحشد الجهود الدولية المساندة على هذا الصعيد".

بعد ذلك جرى استعراض ونقاش التقرير المالي للمركز،  والذي تم تدقيقه من مكتب طعمة لتدقيق الحسابات/ عضو مور ستيفنز الدولية.

وتم في نهاية الاجتماع وبعد مصادقة الهيئة العامة على التقريرين الاداري والمالي، انتخاب مجلس ادارة جديد من تسعة اعضاء منهم 4 نساء. وعقد مجلس الادارة المنتخب اجتماعا تم فيه توزيع المناصب الادارية بين اعضائه حيث اختير الدكتور غازي حنانيا رئيسًا للمجلس، ولبنى الاشقر نائبة للرئيس، ود. طالب عوض امينا للصندوق، والمحامية سناء عرنكي أمينة للسر، وعضوية نهاد ابو غوش، سامية وزوز، .حسين شبانة، ناهد ابو طعيمة، وخالد درويش.


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق