اغلاق

منسقة البوفيهات النصراوية امل: ‘الجمال والفرح مرتبطان‘

تعشق تنسيق بوفيهات الاعراس بالنسبة ، تعتبر هذا المجال حياتها ، وانه يكمل شخصيتها، وشاركت في العديد من المعارض الفنية المحلية والدولية،وتقول أنها "تؤمن


امل بشارات

أن طاقة الإنسان غير محدودة بسقف تنتهي عنده هذه القدرات"، انها مركزة نادي المسنين في كفر كنا، امل بشارات، ابنة مدينة الناصرة، والتي التقت بها مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانورما، وعادت لنا بالتقرير التالي .....

عرفينا عن نفسك اكثر ؟

اسمي أمل بشارات حنا، أم لثلاثة أولاد، اثنان منهم انهيا تعليمهما الجامعي في التخنييون والجامعة العبرية، وأصغرهم يواصل تعليمه في الصف الثاني عشر.
أعمل مركزة لنادي المسنين في كفر كنّا، الذي يقدم الرعاية النفسية والإجتماعية لمسنات يحتجن لها، هذا ما يتوافق مع شخصيتي التي تهوى الوقوف مع الفئات الإجتماعية الأكثر ضعفاً في المجتمع، نحاول ان نحتضنهن ونحافظ على انسانيتهن وتقديم العون المناسب لهن، كنوع من الوفاء الاجتماعي لهذه الفئة العمرية، اضافة للبعد الانساني في هذا العمل، وما يجلبه من متعة وانسجام مع شخصيتي.

ما الذي دفعك للخوض في هذا مجال تنسق البوفيهات بالفواكه والخضار؟
تعلمت الفنون بتخصص التطريز الابداعي كمرشدة مؤهلة للفنون بشكل عام كذلك، وعملت في مجال تنسيق الخضار والفواكه والبوفيهات في مئات المناسبات الاجتماعية على مدار سنوات عملي، مما وفّر لي حاضنة كبيرة في قلوب من شاهد أمل وعرفها وأطلّ بشكل أو بآخر على اعمالها.
إلى جانب مهنة الحفر على الفواكه والخضار وتنسيق البوفيهات، لدّي العديد من أعمال الرسم، وهذه هواية لا امارسها باستمرار، لكنني مارستها بين فينة وأخرى وكانت لدي عدة أعمال، حيث شاركت بلوحاتي الفنية في العديد من المعارض المحلية والدولية، وكانت تجربتي فيها ممتعة.

ما هي الصعوبات التي واجهتها ؟
انا ناشطة اجتماعية ونسوية مع عدة مؤسسات مجتمعية تطوعية، حيث أؤمن بأن رسالتي في المجتمع واسعة ولا تقتصر على تقديم نوع من الخدمة أو اختزال وقتي في مهنة أو هواية، مؤمنة أن الوقت مهم جداً، وأن طاقة الإنسان غير محدودة بسقف تنتهي عنده هذه القدرات، لذلك اشارك في هذه الانشطة الاجتماعية والنسوية، كمحاولة منّى لوضع جهدي مع جهد مئات الناشطات في الوسط العربي، المجتمع بحاجتنا طالما نستطيع ان نفعل شيئا.

ما هي الخطوات التي تتبعيها عند تنسيق بوفيهات لحفل ما ؟

لقد عملت على تطوير قدراتي الشخصية والفنية والمهنية، وصقلت هوايتي، واستطعت تحويلها الى رسالة اجتماعية تربوية، الفنون تحمل مع جمالياتها رسالة وهدف اجتماعي، اجتهد ان اقدّم الفن الذي أمارسه بطريقة لافتة تنال رضى الجمهور ومتلقي الخدمة.
بدأت كهاوية، وبعد ذلك تطورت الى مهنة، نتيجة المثابرة في تنمية مهاراتي الخاصة بتلك الهواية، التي مارستها منذ الصغر، حيث كنت من الطلائعيات في هذا المجال.
امضي ساعات طويلة وغير اعتيادية من العمل، لأن مهنتي تتطلب الكثير من الدقة والأعصاب الهادئة، والدافعية، والاحساس العالي بقيمة ما أفعله. ذلك بالرغم من كل الضغوطات النفسية التي أمر بها، اضافة لعدم ادراك بعض الاشخاص لقيمة الفن الذي أمارسه جمالياً ومادّياً.
ابني الأوسط بيتر كان طوال الوقت إلى جانبي، هو يحترف المهنة وقد صقل تجربته وتفوق علي، رغم ان تخصصه في الهندسة ويتطلب منه التركيز العالي في الدراسة، لكنه ابدع الى حد اعترفت له بتفوقه علي، تفوق افتخر به ولا اخجل من المجاهرة به، هو مصدر اعتزازي الدائم في هذا الحقل من حقول الفن.
عادة أكون بحاجة للتعمق في شخصية الفرد لاعطائه لوحة فنية تتطابق مع مميزاته ومناسبته، اضافه الى جهود تحضير الفواكه بأشكال خاصة، ما يستوجب الكثير من العمل والذوق والجهد الجسدي والنفسي، ويتبع ذلك عمليات التنسيق في مكان المناسبة، ومع انتهاء المناسبة تأتي عملية جمع معدات العمل وصيانتها ونقلها.

هل، حسب رايك، هنالك طلب على تنسيق البوفيهات في المناسبات ؟
يوجد طلبات كثيرة من عائلات تدرك قيمة هذا النوع من الفنون، هي معنية ان تظهر مناسباتها الاجتماعية في أجمل شكل. الفرح والجمال مرتبطان ببعضهما في ذوق تلك العائلات، فالمناسبة صورة تُطبع في اذهان كل المشاركين بها، وتستمر عشرات السنوات في ظل وسائل التوثيق المختلفة، ففي احيان كثيرة يحتاج الناس إلى العودة بالذاكرة لاستحضار الجميل منها.

منذ متى وانت في هذا المجال ؟
مارست المهنة منذ  قرابة 25 عاما، وما زلت أواصل العمل على تطويريها، واستمتع في ذلك، وسأستمر بالعمل بكل طاقتي طالما استطعت ذلك .

هل ، حسب رايك، هذه المهنة تحتاج الى خبرة ؟

بالتأكيد، هذه المهنة تحتاج إلى الخبرة والمهنية، في النهاية هي أحد مجالات الفنون التي تتطلب الحرفية والخبرة والموهبة والابداع معاً، هي مهنة متطورة مثل أي مهنة في العالم.

كلمة اخيرة ؟
اتمنى  لكل شخص يعمل في هذا المجال ان يبذل جهوداً اضافية على تطوير نفسه، وابتكار اساليب وديكورات ابداعية، كذلك ان يختار اصحاب الفرح العمل الاقرب لقلوبهم وشخصيتهم، وما يجمع ما بين الفرح والجمال.


بيتر بشارات

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق