اغلاق

النظر بتمديد اعتقال متظاهري حيفا،وثلاث مظاهرات بالمدينة

شهدت مدينة حيفا مساء الاحد، جلسة في المحكمة للنظر في تمديد المعتقلين الـ 19، والذين اعتقلتهم الشرطة خلال مظاهرة جرت في حيفا مساء الجمعة، تضامنا مع قطاع
Loading the player...
Loading the player...
Loading the player...
Loading the player...

غزة. ومع انعقاد المحكمة تظاهر المئات من المتضامنين مع المعتقلين ومع غزة، في موقعين، هما ساحة المحكمة وحي الالمانية (شارع بن غوريون) ، كما تظاهر في حي الالمانية مجموعة من اليمين الاسرئيلي.

رفع العلم الفلسطيني امام المحكمة في حيفا
يفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، أن ناشطين عربا ويهودا، وصلوا الى ساحة المحكمة، متضامنين مع المعتقلين الـ 19، كما قام بعضهم برفع العلم الفلسطيني في المكان. 

مظاهرة امام المحكمة
افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما،  قبل قليل، ا ن عددا من المتظاهرين بدأوا يهتفون امام المحكمة المركزية في حيفا لغزة وللمعتقلين، ويرفعون الاعلام الفلسطينية ويرددون ويرفعون شعارات باللغتين العربية والعبرية.
وتواجد بين المتظاهرين عدد من القياديين، من  بينهم النائبة، عايدة توما، نيفين ابو رحمون عضو التجمع 
الوطني الديمقراطي ، النائب جمال زحالقة، النائب يوسف جبارين، النائبة حنين زعبي، النائب احمد طيبي والنائب السابق اسامة سعدي.

مظاهرة في حي الالمانية
يفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، أنه  بالتزامن مع التظاهرة امام المحكمة، قام ناشطون بالتظاهر في منطقة حي الالمانية (شارع بن غوريون). ومن بين الشعارات التي رفعها ورددها المتظاهرون:" "دوار الزمن دوار وبعد الليل بيجي نهار"، "يا غزة لا تهتزي كلك كرامة وعزة"، "يا غزة صمود صمود من ارضك طلعوا الأسود"، "برا احتلال برا - يسقط الاحتلال"،  "نموت وتحيا فلسطين"، " فلسطين دولتنا والقدس عاصمتها" ، "ما بنهاب وما بنهاب اسرائيل دولة إرهاب".
 
الشرطة: "نشرنا عشرات العناصر"
من جانبه عمم المتحدث بإسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي، بيانا جاء فيه:" تستعد الشرطة لثلاثة إحتجاجات هذا المساء في مدينة حيفا ، في عدة مواقع.
نشرت الشرطة العشرات من قواتها بما فيها الخاصة في شارع بن غوريون ومركز سيتي سنتر ومبنى المحكمة من أجل الحفاظ على النظام العام.
من الجدير بالذكر،  أنه في أعقاب المظاهرة الاحتجاجية العنيفة التي جرت يوم الجمعة الفائت ، ألقي القبض على 21 مشتبهًا ، سيحال هذا المساء  19 منهم إلى محكمة الصلح في حيفا للبحث في طلب الشرطة لتمديد توقيفهم على ذمة التحقيق. تشدد الشرطة على أنها لن تسمح بإلحاق الأذى والضرر بالنظام والأمن العام، وأن أي محاولة لتعطيل النظام العام سيتم التعامل معها وفقا لمجرياتها".

النائبة توما – سليمان: "عنف الشرطة لن يرهبنا"
من جانبها، القت النائبة عايدة توما –سليمان كلمة خلال المظاهرة في حي الألمانية. ومما جاء على لسانها:"  كلنا عربا ويهودا ضد الاحتلال وضد الحصار المفروض على غزة. العنف الذي تنتهجه الشرطة ضد المتظاهرين لن يرهبنا.
نحن هنا لنقول إن حيفا مدينة عربية يهودية، وانها ستبقى تحارب ضد الاحتلال وضد سفك الدماء.
يريدون تمديد اعتقال المعتقلين الذين يجب ان يكونوا هنا معنا، وسنواصل الكفاح ولن يسكتونا، من قبل حكومة المجرمين.
من حيفا نقول لغزة صمود صمود... سترتفع الاعلام الفلسطينية فوق القدس العربية رغم انف ترامب ونتنياهو. سنرفع علم فلسطين علم الشعب القابع تحت الاحتلال في كل مكان. يا اهل غزة، احرار هذه البلاد معكم ولا بد ان يزول الاحتلال".

اعتقال متظاهر من ساحة المحكمة
اعتقلت الشرطة متظاهرا في ساحة المحكمة في حيفا. وبحسب مصادر عبرية "تم اعتقال المتظاهر، بعد ان وصل للتظاهر رغم ابعاده عن المظاهرات بقرار سابق من المحكمة".

زحالقة: "أطلقوا  سراح المعتقلين حالًا وفورًا"
طالب النائب جمال زحالقة، رئيس الكتلة البرلمانية للقائمة المشتركة، الذي يشارك في المظاهرة امام المحكمة في حيفا، بإطلاق سراح المعتقلين من مظاهرة الغضب من أجل غزة يوم الجمعة الفائت، قائلا: "الشرطة الاسرائيلية تتعامل مع المواطنين العرب كأعداء، واهداف واعتبارات الشرطة الاسرائيلية سياسية وهي اسكاتنا ومنعنا من إيصال صوتنا وتضامننا مع أبناء شعبنا في غزة. فالشرطة الاسرائيلية تقمع وتعتدي على المتظاهرين والجيش الاسرائيلي يقتل ابناء شعبنا في غزة بأوامر من المجرمين الأكبر نتنياهو وليبرمان".
زحالقة يطالب "بالتحقيق في العنف الذي تتبعه الشرطة تجاه المتظاهرين والمعتقلين، مما أدت الى إصابات عديدة ومن ضمنها كسر رجل مدير مركز مساواة، جعفر فرح".
زحالقة يؤكد على "استمرارية الاحتجاجات والمظاهرات ضد القمع والقتل والاحتلال ويدعو الى تصعيد النضال في كافة أماكن تواجد الشعب الفلسطيني وبالأخص في القدس والصفة والداخل الى جانب غزة التي أطلقت مسيرة العودة الكبرى".
 وقال زحالقة: "الدم الذي يسيل في غزة هو دمنا وعلينا ان نثبت لانفسنا والقاصي والداني اننا شعب واحد لديه قضية واحدة عنوانها تصحيح الغبن التاريخي الذي لحق بشعب فلسطين وتحقيق الحرية والعدالة. في هذه المعركة نحن نعرف ان كل احرار العالم معنا وكل أنذال العالم مع مجرمي الحرب الإسرائيليين".

الشرطة :" سنتعامل بحزم مع منتهكي النظام"
جاء في بيان لاحق صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي أنه  ((في هذه الأثناء  تقام ثلاثة احتجاجات في مدينة حيفا ، كاستمرار وردا على الاحتجاج العنيف الذي أقيم يوم الجمعة الفائت في المدينة. وفي يوم الجمعة الماضي ، نُظمت مظاهرة عنيفة في شارع ناتانسون في حيفا ، حيث ألقى المتظاهرون الحجارة على قوة شرطية ، وألحقوا أضراراً بالممتلكات ، وحاولوا إغلاق الطرق المرورية ، وانتهكوا النظام العام. في تلك المظاهرة تم توقيف  21   متظاهراً في المظاهرة ، وفي نفس الوقت أحيل 19 منهم إلى محكمة الصلح في حيفا حيث طلبت الشرطة تمديد توقيفهم ب 5 ايام إضافية وفقاً لاحتياجات التحقيق ولمنع تشويش التحقيق.
في هذه الساعة ، تقف قوات الشرطة بين المحتجين في ميدان أونسكو ، بينما ينادي المتظاهرون :"من غزة ، جاء القرار من انتفاضة وانتصار ... غزة كوني قوية"، "يا شهيد ارقد بسلام ، نحن سنواصل النضال ... أمريكا هي رأس الأفعى وهزيمتها واضحة ..." "تحية من حيفا إلى غزة ..." "كل العار على المتعاونين مع الاحتلال"، "إسرائيل دولة إرهابية ...  بالروح بالدم نفديكي يا غزة ".
على مدار العام ، تسمح شرطة اسرائيل بالقيام بمظاهرات واحتجاجات من أجل تحقيق حق  حرية التعبير في الدولة الديمقراطية. في الوقت نفسه ، ستتعامل الشرطة بحزم ضد أولئك الذين ينتهكون النظام وضد أولئك الذين يهددون سلامة وأمن الجمهور وأولئك الذين يتصرفون ضد طابع الدولة كدولة ديمقراطية وضد سيادة القانون.
في ضوء ما سبق ، تم نشر أكثر من 170 ضابط شرطة في حيفا في مراكز  التظاهر الثلاثة ، من أجل حماية النظام العام وسلامة الجمهور ومنع المزيد من الاضطرابات)). نهاية البيان حرفيا كما وصلنا.


صور من امام المحكمة في حيفا بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


 



 













تصوير الشرطة



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق