اغلاق

شعارات تضامنية وأعلام فلسطينية في تتويج ’سيلتك’ بلقب الدوري الاسكتلندي

"في إطار فعالياته المناصرة للشعب الفلسطيني واستنكار الجرائم الاسرائيلية التي ترتكبها اسرائيل بحقه، نظمت رابطة جمهور نادي سيلتك الاسكتلندي وقفة تضامنية


شعارات وأعلام فلسطينية يرفعها جمهور نادي سيلتك الأسكتلندي

كبيرة، بمناسبة الذكرى السبعين لنكبة فلسطين واستنكارًا لجرائم الاحتلال الاسرائيلي والتي كان آخرها قتل المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة وهي جريمة اسرائيلية جديدة راح ضحيتها 63 مواطنًا فلسطينيًا"، وفقًا لمصدر فلسطيني.
وقال محمد الأزرق، مدير دائرة العلاقات الدولية بمركز لاجئ ببيت لحم والذي يعيش في اسكتلندا، حيث تربط المركز بالنادي ورابطته علاقات تعاون وثيقة أن "رابطة النادي الاسكتلندي المعروفة بتضامنها ومناصرتها للقضية الفلسطينية قامت برفع الأعلام الفلسطينية بشكل لافت، الى جانب رفع شعار كبير يقول (أوقفوا المذابح والمجازر الاسرائيلية) و(الشعب الاسكتلندي يقف مع فلسطين) و(انهوا الاحتلال ولا للصهيونية)".
وأوضح الأزرق أن "أعضاء رابطة الفريق قاموا بتنفيذ وقفتهم التضامنية بالدقيقة السبعين من المباراة للإشارة الى رمزية سبعين عامًا من الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين، حيث قاموا برفع الأعلام الفلسطينية والشعارات الضخمة بالكتابات المختلفة للفت الأنظار الى ما يعاينه الشعب الفلسطيني من ظلم تاريخي نتيجة احتلال اسرائيل لأرضهم واقامة دولة الاحتلال الاسرائيلي".
وثمن الأزرق "جهود مختلف المؤسسات والفعاليات في هذه الدول خصوصًا اسكتلندا التي عبّرت عن تضامنها مع شعبنا بشكل واضح وعلى رأسها نادي الكتيبة الخضراء"، شاكرًا كل فرد فيهم على "وقفته ودعمه المعنوي قبل المادي لأن ذلك يعكس مدى انسانية واحترام هذه الشعوب لبني البشر وعلى رأسهم الشعب الفلسطيني".

"الجمهور الاسكتلندي قام بالوقوف عند الدقيقة السبعين من المبارة"
من جهته، قال ماثيو يوسف وهو شاب اسكتلندي من أصول عراقية "إن تنظيم الوقفة جاء كجزء من الخطوات التضامنية والوقفات التي ينفذها جمهور نادي سيلتك للتعبير عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني انطلاقًا من إيمانهم المطلق بحقوق الشعب الفلسطيني، وعلى رأسها حق العودة وتقرير المصير".
وأكد يوسف أن "هذه الوقفة جاءت في حفل تتويج نادي سيلتك ببطولة اسكتلندا التي تحظى بمتابعة جماهيرية واسعة سواء من خلال وسائل الإعلام أو من خلال حضور الآلاف من المشجعين للنادي ولكرة القدم الاسكتلندية، وذلك للفت الأنظار الى ما يعاينه الشعب الفلسطيني من ظلم وقهر واستبداد نتيجة الاحتلال الاسرائيلي المستمر منذ سبعين عامًا".
وأشار منسق رابطة تشجيع النادي الأرثوذكسي الى ان "الجمهور الاسكتلندي قام بالوقوف عند الدقيقة السبعين من المباراة ورفع اللافتات التي كتب عليها لا للصهيونية ولوقف المذابح بحق الشعب الفلسطيني، وسيلتك تقف وتتضامن مع فلسطين، للتعبير عن مرور سبعين عامًا من الاحتلال الاسرائيلي الذي يمثل الظلم والقهر للشعب الفلسطيني، حيث تم رفع الأعلام الفلسطينية وإطلاق صفارات وإطلاق دخان يرمز الى العدوان الاسرائيلي المستمر على الفلسطينيين".

"جمهور نادي سيلتك مستمر في دعم الشعب الفلسطيني"
وشدد يوسف على أن "جمهور نادي سيلتك مستمر في دعم الشعب الفلسطيني، حتى تحرير فلسطين، والقدس عاصمة فلسطين العربية"، مؤكدًا أن "الجمهور ورابطة النادي كانت وما زالت وستبقى الى جانب الحقوق الفلسطينية".
وثمن يوسف "جهود كل الناشطين الاسكتلنديين والعرب والفلسطينيين الذين يؤمنون بالحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني وعملوا على إنجاح هذه الوقفة التضامنية الرمزية من أجل لفت أنظار الشعب الاسكتلندي ومحبي الرياضة والكرة الاسكتلندية والأوروبية الى ما يعانيه شعب فلسطين منذ سبعين عامًا".
يشار الى أنها ليست المرة الأولى التي يعبّر فيها النادي الاسكتلندي المعروف باسم "الكتبية الخضراء" عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني، حيث أن رابطة المشجعين فيه تنظم العديد من الأنشطة التضامنية على مدار السنة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق