اغلاق

انطلاق دورة ’المرحوم راسم يونس’ للتربية الرياضية في غزة

أطلق الاتحاد الوطني للرياضة للجميع فعاليات دورة المرحوم د.راسم يونس في التطبيق العملي للأنشطة الرياضية والتربوية وبالتنسيق والتعاون مع نادي الهلال الرياضي


جانب من فعاليات الدورة

وبحضور أسامة فلفل نائب رئيس الاتحاد وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد محمد أبو عيطة وحسن صلاح و م.إيهاب أبو الخير ومسؤول لجنة المرأة بالمحافظات الجنوبية الكابتن ريم أبو عبيد ومجلس إدارة نادي الهلال، في صالة النادي المغطاة بمنطقة السودانية وبمشاركة 40 طالبة من خريجات الجامعات والمعهد الفلسطينية بالمحافظات الجنوبية.
وتأتي هذه الدورة ضمن الدورات التي يقوم الاتحاد بتنفيذها لتطوير وصقل الكوادر الرياضية من كلا الجنسين، وتهدف الدورة إلى إكساب المشاركين المهارات والمعارف في تنفيذ وتطبيق وتصميم الألعاب الرياضية والتربوية الهادفة، والتي يمكن تنفيذها بالمخيمات الصيفية والأندية الرياضية والمؤسسات ذات العلاقة.
واشتملت فعاليات الدورة على الجوانب العملية في تصميم الأنشطة والألعاب الرياضية ووضع الأهداف التربوية لكل لعبة، بما يسهم في تعزيز القيم التربوية والنمائية لدى الفئة التي يتم فيها استهداف هذه الألعاب وإكساب المهارات وتعميق الوعي المعرفي بطرق علمية ومهنية وعملية.

تاريخ الحركة الرياضية
وتخلل الدورة محاضرة أسامة فلفل الباحث والكاتب والمؤرخ الرياضي عن "تاريخ الحركة الرياضية والمفاصل الرئيسة التي مرت بها والتحديات والمعوقات التي واجهتها والانجازات التي تحققت رغم الظروف والمحطات الصعبة التي مرت بها الرياضة الفلسطينية منذ النكبة مرورًا بكل الحقب الزمنية".
من جهته، أكد أسامة فلفل نائب رئيس الاتحاد أن "عقد مثل هذه الدورات يهدف للمساهمة في التطوير التربوي وخلق حالة إبداع وتتويج الجهود الأكاديمية النظرية والتطبيقية التي تلقها المشارك أو المشاركة. وتنفيذًا لهذه الأهداف أنيطت مهمة الإشراف على الدورة إلى جهة التخصص بالاتحاد الكابتن محمد أبو عيطة والكابتن ريم أبو عبيد، حيث سبق أن تم تقديم مشروع الدورة لمجلس إدارة الاتحاد وتم اعتماده".
وتقول ريم أبو عبيد المحاضر بالدورة أن "التربية العملية بمجال التربية الرياضية أمر مهم جدًا، حيث أن التربية العملية هي المجال الذي يترجم فيه المشارك ما تم تحصيله من معلومات لواقع عملي". ولفت محمد أبو عيطة المشرف على الدورة إلى "طبيعة الكفاءة التي يمتلكها المشارك أوالمشاركة في مثل هذه الدورات والمهارات التي تنمو وتكتسب قوة وعمق بالتدريب العملي".

إكساب المشاركين المهارات
في ذات السياق، قال كل من حسن صلاح ومحمد أبو عيطة عضوا مجلس إدارة الاتحاد أن "أهداف الاتحاد تحقيق الايجابية في إكساب المشاركات المهارات والكفاية التدريبية الضرورية الواجب توفيرها للكادر الراغب في الانخراط بمجال الرياضية والعمل ضمن مشاريع المخيمات الصيفية والأندية والاتحادات الرياضية، وحتى يكون هذا الكادر قادرًا على تلبية متطلبات خطة التطوير التربوي الفلسطيني والتفاعل مع مستجدات العصر".
قام بإدارة الدورة من الناحية التنظيمية والإدارية والفنية الكابتن محمد أبو عيطة رئيس اللجنة الفنية بالاتحاد والكابتن ريم أبو عبيد مسئول لجنة المرأة والأمين المساعد للاتحاد.
وتابع مجلس الإدارة وقائع وأحداث الفعاليات وانطلاقة الدورة ورصد حجم التفاعلات والمشاركة الايجابية والإعداد الكبيرة التي شاركت من مختلف مناطق المحافظات الجنوبية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق