اغلاق

نساء من طمرة: الفرحة بشهر رمضان المبارك منقوصة بسبب أحداث غزة المؤلمة

مع اطلالة الشهر الفضيل وتواصل ايامه ، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ناشطات سياسيات منهن ناشطات بالعمل النسائي الجماهيري، حيث تحدث معهن
Loading the player...

عن شهر رمضان المبارك وهل اثرّ عليهن، وكيف يرونه وما الذي يتمنينه خاصة وان بداية الشهر كانت مليئة بالاحداث على الحدود الجنوبية بقطاع غزة وغيرها من الاحداث .

" اجواء منقوصة من الفرحة "
دعاء ذياب ابو الهيجاء اشارت الى "ان شعورها الشخصي ليس مريحا، وانها لن ترتاح اذا شعبها بقي محاصرا ويعاني من كارثة انسانية، ومع الظروف التي تعاني منها غزة من ظروف حياتية صعبة للغاية فهذا الامر لا يشعرني بأجواء الفرح ، وعلينا ان نتعلم من اهل غزة والكرامة الذين اعطونا دروسا في الامل ، نحن رغم كل الظروف نعيش الاجواء المميزة في رمضان لكنها منقوصة وكلنا نشعر بذلك".

" استقبلنا رمضان بأكثر من 50 شهيداً "
منيبة روبي ناشطة نسائية بارزة ، اشارت الى "ان شعورها كانسانة وبغض النظر ان كانت في طمرة او خارجها، فكسيدة ومثل كل سيدة وأم، نستقبل شهر رمضان بالتحضير له حيث نجهز البيت والطعام ، وتغمرنا السعادة، لكن هذه المرة اختلطت تلك المشاعر المؤلمة والحزينة مع تلك الفرحة التي انتظرناها ، وهذه المرة رمضان لا يحمل أي بهجة واخواننا تحت الحصار وتحت اطلاق النار ، حيث استقبلنا الشهر الفضيل بـ 50 شهيدا ، نتمنى ان يعود علينا بسلام وهداة بال ، فبأي حال عدت يا رمضان؟ ".

" اقسى واصعب الاشهر، نتمنى ان تكون الايام القادمة افضل "
حنان ياسين ناشطة نسائية، اكدت "انه في اشهر رمضان الاخيرة عانت الامة الاسلامية بكل بقاع الارض ، ولغزة معاناة اضافية ، فبكل رمضان نرى الالم على هذه البقعة الحزينة" . واشارت الى "ان هذا الشهر حزين، بدايته لم نتمناها بتاتا من قتل الفلسطينيين في غزة فللأمر صدى حزين ، ندعو لهم بالصبر وندعو بالحرية لاسرانا ، وان هذه هي اصعب الاشهر التي تمر على الشعب الفلسطيني" .


نيبة روبي 


حنان ياسين 


دعاء ذياب ابو الهيجاء


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق