اغلاق

مائدة الافطار في غزة لا تخلو من التمور والمخللات والشطّة!

يعيش أهالي غزة شهر رمضان المبارك وسط أوضاع معيشية صعبة، إلا أنهم يجدون فيه موسماً لبيع المنتجات الخاصة كالقطايف والتمور بأنواعها والحلويات والأهلّة، وغيرها


تصوير حاتم موسى ووفا

وتنتعش الأسواق في شهر رمضان، حيث يُقبل أهالي القطاع على شراء المخللات بأنواعها، والتي تتزيّن بها المائدة بجانب الأطباق الرئيسية، كمخلل الزيتون بأنواعه والفلفل والجزر والباذنجان، والشطّة، ومخلل الخيار واللفت والمقدوس، ويفضّلون بشكل عام المخللات الحارّة.
وهذا بالإضافة إلى إقبالهم على شراء الفجل والخضراوات الورقية مثل الجرجير والبقلة والبقدونس والجرادة والفجل والنعناع والخس، والتي تضفي نكهة مميزة على أطباقهم الرمضانية، وتكسبهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم في هذا الشهر.وتزرع هذه الخضراوات الورقية في الحقول الصغيرة في القطاع، ولا يخلو أي سوق شعبي منها.
ويزداد بيع التمور بدرجة كبيرة في غزة في شهر رمضان؛ لحاجتهم لها على وجبتي الإفطار والسحور.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق