اغلاق

إفطار رمضاني لمركز السلطات المحلية في مدينة الناصرة،تفاصيل وصور اضافية

نظم مركز السلطات المحلية،مساء الثلاثاء مأدبة إفطار رمضاني، في فندق رمادا بالناصرة،بمشاركة حاييم بيباس رئيس مركز السلطات المحلية،رئيس

 
صور وصلتنا من مركز السلطات المحلية

بلدية الناصرة علي سلام،مازن غنايم رئيس بلدية سخنين ورئيس اللجنة القطرية للسلطات المحلية العربية،حسن الهيب رئيس مجلس طوبا الزنغرية ورئيس منتدى السلطات البدوية،وبمشاركة رؤساء سلطات محلية عربية ورجال دين من كافة الطوائف. لكل رؤساء السلطات المحلية العربية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك. وأقيمت مأدبة الافطار في فندق رمادا في الناصرة.
وعمم مركز السلطات المحلية، بيانا جاء فيه :" تولى عرافة الحفل خيام قعدان نائب مدير عام مسؤول السلطات المحلية في الحكم المحلي،حيث قدم التهاني والتبريكات للحضور وللمسلمين بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك
وقال حاييم بيباس رئيس بلدية موديعين مكابيم رعوت ورئيس مركز السلطات المحلية في كلمته،ان العمل المشترك هو الذي اوصلنا لتحقيق الإنجازات للمجتمع العربي،فنحن نعمل في القضايا ذاتها التعليم لأولادنا،الرياضة والثقافة،فقد أثمر عملنا المشترك على تحقيق الخطة الخماسية 922 ونجحنا بتحقيقها من أجل إحداث التغيير في المجتمع العربي وتقليص الفجوات.وتابع بيباس:" هنا يتحقق السلام الحقيقي وعلى الجميع أن يتعلم مما نفعله في مركز السلطات المحلية.وتطرق بيباس لرحيل ووفاة نائبة صالح سليمان رئيس مجلس البعينة النجيدات مؤكداً ضرورة السير على دربه،لافتًا الى أنه سيتم تخليد ذكراه.
وقال مازن غنايم رئيس اللجنة القطرية للسلطات المحلية أن الرسالة في هذه الأيام الصعبة أننا من جميع الطوائف نجلس هنا على مائدة واحدة.وتابع غنايم: أتقدم بالشكر لبيباس على العمل المشترك والجهود التي بذلها من أجل تحقيق الخطة 922،حيث حققنا الأهداف التي تطلعنا اليها،كلي أمل أن نواصل تحقيق الإنجازات معًا.
أما علي سلام رئيس بلدية الناصرة فقدم شكره ايضا لبيباس على ما أنجزه قائلاً له: أوفيت وعودك لنا،ونحن نريدك معنا لنواصل الطريق.رجال الدين من كافة الطوائف أكدوا على ضرورة التسامح وتقريب القلوب،ونبذ العنف،داعين الله ان يتخلص المجتمع العربي من آفة العنف التي تعصف بها وظاهرة والسلاح غير المرخص،راجين تحقيق الأمن والإطمئنان".

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق