اغلاق

’التربية’ الفلسطينية: اتفاقية مرتقبة لتعزيز الوعي حول السلامة المرورية

بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، مع وفد من المؤسسات الرسمية والأهلية إبرام اتفاقية تعاون لتعزيز الوعي حول السلامة المرورية. وضم الوفد


جانب من اللقاء

مدير عام الصندوق الفلسطيني لتعويض مصابي حوادث الطرق وضاح الخطيب، والعقيد منصور دراغمة، والرائد رجا القدومي من الإدارة العامة لشرطة المرور، ورئيس نيابة مكافحة الجرائم المرورية جميل سجدية، وممثل منتدى شارك الشبابي عادل سباعنة، بحضور وكيل الوزارة د. بصري صالح، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، وحنان عابد من الإدارة العامة للصحة المدرسية.
وفي هذا السياق، أكد صيدم "حرص الوزارة الكبير على توسيع الشراكة مع المؤسسات المجتمعية بما يسهم في دعم التعليم وتقديم كل ما يلزم للنهوض بواقع هذا القطاع الاستراتيجي"، لافتاً إلى "دور المؤسسات الشريكة في تعزيز حالة الوعي بمجال السلامة المرورية والتركيز على عديد النشاطات التي تستهدف خدمة الطلبة بشكل خاص وقطاع التعليم بوجه عام".
وتطرق الوزير إلى "عديد الجهود التي تبذلها الوزارة في سبيل ترسيخ مفهوم السلامة المرورية"، مشيراً إلى توجه الوزارة نحو استحداث "نادي الشرطي الصغير"، وتنظيم العديد من النشاطات والفعاليات التي تخدم هذه التوجهات.
بدورهم، أكد أعضاء الوفد أهمية تعزيز كل السبل من أجل خدمة القطاع التعليمي، مشددين على أهمية إبرام الاتفاقية المشتركة وضرورة بلورة المحاور التي تم طرحها خلال لقاء عمل قريب يضمن تجسيد الأفكار على أرض الواقع والتعرف على واقع الاحتياجات التربوية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق