اغلاق

دراسة حول دور الإعلام الجديد في تشكيل اتجاهات الجمهور نحو أزمة الانقسام الفلسطيني

أنجز الباحث الفلسطيني طارق فايق معمر، رسالة علمية بدرجة الدكتوراة، في دراسةٍ حول (دور وسائل الاعلام الجديدة في تشكيل اتجاهات الجمهور نحو أزمة النظام

السياسي في فلسطين)، وذلك في العاصمة المصرية القاهرة.
وأفتتح المناقشة رئيس لجنة المناقشة والحكم الأستاذ الدكتور محمود علم الدين أستاذ الصحافة الالكترونية بقسم الصحافة بجامعة القاهرة، وضمت اللجنة في عضويتها الأستاذ الدكتور سامي طايع أستاذ العلاقات العامة والاعلام بجامعة القاهرة مشرفًا على الرسالة، والسفير السابق لدولة فلسطين بالقاهرة الدكتور بركات الفرا مناقش خارجي.
وتطرق الباحث في دراسته، إلى الأزمات السياسية وطبيعة معالجة وسائل الاعلام الجديدة لها، وتحدث حول وسائل الإعلام الجديدة من حيث التعريفات والسمات ومبادئ الاعلام الجديد وتطبيقاته؛ بالإضافة إلى دورها في تشكيل اتجاهات الرأي العام والجمهور.
هذا وناقشت الرسالة العوامل المؤثرة في تكوين الرأي العام، ودور وسائل الإعلام في تشكيل الاتجاهات السياسي ونحو النظام السياسي.
وهدفت الدراسة إلى التعرف على كيفية توظيف الجمهور الفلسطيني لوسائل الاعلام الجديد؛ نحو قضايا النظام السياسي الفلسطيني، والتعرف على كيفية استخدام الجمهور الفلسطيني لتلك الوسائل.
وتبرز أهمية هذه الدراسة، أنها تعالج متغيرًا هامًا يتمثل أحد أهم الموضوعات الحالية التي يعيشها المجتمع الفلسطيني وهي أزمة النظام السياسي الفلسطيني.
كما تبيّن بروز دور الإعلام الجديد والشبكات الاجتماعية في تشكيل اتجاهات الجمهور تجاه قضية ما، وهي عمليات التغير وأزمات النظام السياسي الفلسطيني.
وحول أدوات البحث، فقد استخدم الباحث عدة أدوات للبحث، من بينها استمارات للجمهور، ومقابلاتٍ شخصية، ودراسات تحليليّة.


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق