اغلاق

استمرار التسجيل للفوج السادس لمشروع أشبال في النقب

تعمل في هذه الأيّام مراكز ريان في الجنوب وشركة الفنار على ضم نحو 100 طالب وطالبة للفوج السادس لمشروع أشبال والذي يمنحهم امكانيّة دراسة مختلف المواضيع



الهندسيّة مع التمويل الكامل لمصاريف الدراسة بدعم المعهد الحكومي للتعليم التكنولوجي في وزارة العمل والرّفاه والخدمات الاجتماعيّة.  وتبلغ ميزانيّة المشروع 7.5 مليون شيكل للسنة الدراسيّة القريبة. في الخمس سنوات الأخيرة تمّ تأهيل أكثر من 250 شاب وشابة من المجتمع البدوي في الجنوب في مختلف المجالات الهندسيّة في الكليات الخاضعة لرقابة المعهد الحكومي للتعليم التكنولوجي ودمجهم في سوق العمل .
تعمل حاليًا مراكز ريان في الجنوب التي تدار من قبل شركة الفنار على ضم طلاب وطالبات بدو من النقب لمشروع أشبال لتعلم المواضيع الهندسيّة المختلفة في الكليّات التكنولوجيّة الخاضعة لرقابة المعهد الحكومي للتعليم التكنولوجي في وزارة العمل والرّفاه، بحيث يحصلون على تمويل كامل لكافة تكاليف التعليم بدعم الوزارة. ويستمر التسجيل في إطار المشروع للسنة الدراسية القريبة 2018/2019 حتى تاريخ 12.6. وتعمل مراكز ريان كذلك على الجمع ما بين الطلاب والمشغلين المحتملين للتشبيك فيما بينهم ومساعدة الطلاب على الانكشاف على امكانيات العمل المتوفرة وايجاد فرص مناسبة.
ويشار إلى أنّ مشروع أشبال لتأهيل الهندسيّين البدو في النقب يمنح الطلاب التمويل الكامل والذي يتضمن تغطية أقساط التعليم والسفريات ودروس مساعدة ومنح معيشيّة والمرافقة طوال فترة التعليم حتى التخرّج والاندماج في العمل. وتشرف على المشروع مراكز ريان لتشغيل أبناء المجتمع البدوي في النقب التي تدار من قبل شركة الفنار وهي شركة عامة لمنفعة الجمهور وتعمل على تطوير التشغيل والتأهيل المهني في المجتمع العربي.
خلال السنوات الخمس للمشروع، تمّ تأهيل أكثر من 250 طالبا في مختلف المجالات الهندسيّة، قرابة 25% منهم نساء. هذا النجاح أدّى إلى تمديد المشروع لعدّة سنوات أخرى وفق القرار الحكومي 2397 بتكلفة سنويّة تبلغ 7.5 مليون شيكل، مع التشديد على استقطاب الطالبات للمجالات الهندسيّة. 
ويذكر أنّ الطلاب الذين يبدأون تعلم المجالات الهندسيّة ضمن مشروع أشبال في السنة الدراسيّة المقبلة سيحصلون على دعم مالي يترواح ما بين 40 ألف شيكل حتى 70 ألف شيكل للطالب الواحد.
د. ياسر حجيرات، مدير عام شركة الفنار: "مشروع أشبال هو في غاية الأهميّة كونه يوفّر بيئة داعمة لخلق نماذج ناجحة وبأعداد كبيرة من الهندسيّين والهندسيّات الذين ينخرطون بالعمل في مجالات تأهيلهم ويشكلون حافزًا لغيرهم للتوجّه للمجال الأكاديمي وبالذات المجالات الهندسيّة التي تمتاز بالطلب الكبير عليها في سوق العمل. مشروع أشبال هو مشروع رائد واستثنائي، وهذا ما يميّزنا في شركة الفنار ومراكز ريان، عملنا الرّيادي والابداعي".
محمد أبو عشيبة، مدير برنامج ريان في الجنوب: "ما من شك أنّ مشروع أشبال له قيمة اضافيّة هائلة نظرًا لكونه يوفّر التأهيل المهني للمئات بظروف مريحة جدًّا تهيئهم للاندماج في سوق العمل بوظائف مرموقة. نحن مستمرون بتكثيف جهودنا من أجل تخريج أفواج أخرى من الخريجين تضم مئات المشاركين، وسيكون تركيزنا بالذات على النساء. أدعو كل شخص مهتم للتوجه لأحد مراكز ريان في النقب للحصول على مزيد من التفاصيل والتسجيل للبرنامج".   

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق