اغلاق

بالفيديو: مندوب فلسطين بمجلس الأمن يبكي الممرضة الشهيدة، والجيش الاسرائيلي يعقّب

أجهش مندوب فلسطين في مجلس الأمن رياض منصور بالبكاء وهو يستذكر الممرضة الفلسطينية رزان النجار التي استشهدت برصاص الجيش الإسرائيلي على حدود قطاع
Loading the player...

غزة امس.
وجاء ذلك خلال جلسة مجلس الأمن الدولي مساء الجمعة والتي ناقشت مشروع قرار كويتي يطالب بحماية الشعب الفلسطيني، حيث استخدمت الولايات المتحدة حق الفيتو لإجهاضه.
ويدعو المشروع الكويتي إلى النظر في الإجراءات التي تضمن سلامة وحماية المدنيين الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك قطاع غزة.
وصرح منصور قائلا: "نتيجة التصويت في مجلس الأمن حول مشروع القرار الكويتي لتوفير الحماية الدولية لشعبنا لن تزيدنا إلا إصرارا على مواصلة العمل حتى إنهاء الاحتلال وتحقيق الحرية والاستقلال لشعبنا".
وأفاد مندوب فلسطين في مجلس الأمن بأن "الشعب الفلسطيني بملايينه هو ضد الاحتلال وضد إرهاب إسرائيل، وأنه لا توجد قوة في العالم مهما كانت عظيمة أقوى من الشعب الفلسطيني وتاريخه وحضارته".
وفي وقت سابق امس، قال الناطق باسم وزارة الصحة بغزة الدكتور أشرف القدرة إن "الممرضة رزان أشرف النجار (22 عاما) فارقت الحياة إثر إصابتها برصاص القوات الإسرائيلية خلال إسعافها للمصابين في مخيم العودة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة".

تعقيب الجيش الاسرائيلي
عقب الجيش الإسرائيلي، في بيان له اليوم السبت، على استشهاد الممرضة الفلسطينية.
وجاء في تعقيب الجيش الإسرائيلي اذلي ننشره حرفيا كما وصلنا:" خلال يوم الجمعة الأخير أُقيمت أعمال شغب عنيفة بعدة مراكز في قطاع غزة، وبمشاركة آلاف المشاغبين الفلسطينيين، كجزء من محاولات منظمة حماس الإرهابية للمساس بالشبكات الأمنية الإسرائيلية والقيام بالعمليات الإرهابية، وبذلك تحويل منطقة السياج الى منطقة عنيفة تحت وفوق الارض.
خلال أعمال الشغب، قام مخربون بإطلاق النار باتجاه قوات جيش الدفاع والسياج الأمني، ورمي القنابل والعبوات الناسفة. كما تم رمي الحجارة، وحرق الإطارات وإقامة أعمال الشغب في منطقة السياج. قوات جيش الدفاع عملت للدفاع عن السياج وأمن مواطني وبلدات إسرائيل، وفقًا لتعليمات إطلاق النار.
الحالات التي يُدَّعى بها إنّه تم قتل مواطن بسبب إطلاق النار من قبل قوات جيش الدفاع، يتم التحقيق فيها بشكل أساسي على يد الجهات القيادية المتعلقة بالأمر، ويتم فحصها على يد جهاز التحقيق التابع لهيئة الأركان العامة، وهذا ما يتم فعله بالنسبة للادعاءات الحالية. نتائج التحقيقات تُنقل للنيابة العسكرية. جيش الدفاع يعمل بشكل دائم لاستخلاص العبر التشغيلية وتقليص عدد المصابين من إطلاق النار في منطقة السياج على حدود قطاع غزة. للأسف الشديد، حماس تعمل بشكل موجَّه ومخطَّط لتعريض المواطنين للخطر، حيث أنها في كل أسبوع ترسل لمقدمة أعمال الشغب العنيفة الأطفال، والشبان، والنساء، الذين يتم إرسالهم للسياج واستخدامهم فعليًّا كدرع بشريّ لتحقيق أهداف حماس. جيش الدفاع يعود ويكرر تحذيره للمواطنين الذين يقتربون من السياج الأمني ويتخذون جزءًا من الحوادث العنيفة والعمليات التخريبية. جيش الدفاع سيستمر بالعمل بشكل مهني وبتصميم للدفاع عن مواطني إسرائيل وشبكات الأمن". . الى هنا بيان الجيش الإسرائيلي كما ورد حرفيا.


الممرضة الشهيدة رزان أشرف النجار

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق