اغلاق

الحرائق ظاهره مقلقه في منطقة الجليل

تشهد منطقة الجليل ظاهره مقلقة، وهي اشعال العديد من الحرائق في الحيز العام. وتشهد بلدات : الجديدة المكر، شعب، ساجور، كابول وعين ماهل، العديد من الحرائق

 
صور لحرائق في الجليل


فيما  تسعى الاوساط البيئية الى حل هذه المشكلة وسط قلق كبير ينوب الناس من الاضرار الصحية الكبيرة المترتبة عليها.
الناشط والخبير البيئي عبد نمارنه اكد أن حرق النايلون، البلاستيك والمطاط (الاطارات) يبعث الى الجو دخان اسود الذي يحتوي مواد مسرطنة من الاكثر تسميما للإنسان، وتدعى مجموعة (الديوكسين) فالديوكسين عبارة عن جزيئات صغيرة لا تفنى بل تستوطن الخلايا الدهنية في اجسامنا وتتخفى في داخلها لتؤثر سلباً على الهرمونات الطبيعية، الجيدة.
وشدد نمارنة على ان "الديوكسين يصلنا بسهولة عبر المسامات الجلدية الخارجية في اجسامنا او عن طريق الاستنشاق او من خلال الغذاء ، الحليب، البيض، والاسماك.وان الاطفال وحتى الأجنة في الارحام هم الاكثر تضررا من الديوكسين حيث يتواجد في الغدد الدهنية وفي دم الام المرضعة او الحامل.
 وطالب نمارنة المواطنين بالمحافظة على الحيز العام وعدم حرق النفايات.

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق