اغلاق

التوصل لصفقة ادعاء في ملف قتل المربي يوسف شاهين حاج يحيى من الطيبة

قُدمت للمحكمة المركزية ، اليوم الاحد ، صفقة ادعاء ، في ملف جريمة قتل المربي المرحوم يوسف شاهين حاج يحيى من مدينة الطيبة .

 
المرحوم يوسف شاهين حاج يحيى - مدير مدرسة عمال التكنولوجية

وبحسب صفقة الادعاء،  تمت ادانة المشتبه الوحيد في الملف " بالمساعدة على القتل " نظرا لصعوبة التحقق من الأدلة.
وكانت كاميرات المراقبة في مدرسة عمال في الطيبة ، التي اصبح اسمها لاحقا المدرسة الشاملة على اسم يوسف شاهين ،  وثقت جريمة قتل المربي يوسف شاهين حاج يحيى من الطيبة  يوم 25 أغسطس / آب 2014 رميا بالرصاص خلال اجتماع  للهيئة التدريسية في المدرسة قبيل افتتاح العام الدراسي ، حين دخل ملثم الى المدرسة يختبئ تحت شمسية واطلق النار باتجاه المدير يوسف شاهين وأرداه قتيلا وسط صدمة المعلمين .
وعلم مراسل موقع بانيت  ان المحكمة المركزية صادقت اليوم على صفقة الادعاء. وكان المتهم وائل اقعيق من مدينة الطيبة ، اتهم في عام 2014 بقتل مدير المدرسة ، الا ان النيابة العامة وبالتنسيق مع محاميي الدفاع عنه توصلوا الى اتفاق ، بموجبه ستتم ادانته بالمساعدة على القتل ، وسيطالبون بان يُسجن لمدة 16 عاما .
وبحسب ما نشر ، فان التوصل لصفقة الادعاء جاء بسبب الصعوبة في تحديد هوية الشخص الذي اقتحم المدرسة وأطلق النار ، إذ اخفى ملامحة بعد ان كان يعرف ان هناك كاميرات مراقبة في المدرسة .
اذ ان الدليل المركزي ،  الذي يتعلق بالكشف عن هوية مُطلق النار ، كما رصدته كاميرات المراقبة ، بقي موضع  خلاف حيث شوهد رجل يحمل مظلة ووجهه مخفي  في كل المشاهد التي رصدتها كاميرات المراقبة .
النيابة العامة استعانت بطبيب  عظام " اورتوبيد " الذي قال ان المتهم يعاني من  مشكلة في القدمين ، والشخص الذي ظهر في الفيديو يطلق النار ، يعاني من مشكلة مشابهة في نمط المشي .
من ناحية أخرى، استعان محاميا  الدفاع عن المتهم ، افيغدور فيلدمان وأرييل بيتشوتكا بخبراء الذين قالوا في تقرير " أن المتهم يعاني من إصابات في العظام، ولكن التشوهات في نمط مشي الرجل الذي ظهر في الفيديو مع مظلة، لا تتشابه مع المشكلة التي يعاني منها المتهم" .
كما قال محامو الدفاع ان المتهم لا يستطيع تنفيذ عملية اطلاق النار بالسرعة التي نفذت بها ، بسبب المشاكل الصحية في قدميه  واضافوا ان السير مسافة 300 متر ، صعود  سلم بـ 86 درجة ، واطلاق النار خلال 1:50 دقائق  امر لا يستطيع المتهم تنفيذه وعرضوا وثائق تثبت ذلك .
وبسبب الخلاف على الادلة وعدم التوصل لدليل قاطع ، وقع الطرفان اتفاقًا قضائيًا مع نهاية المحاكمة ، بعد مفاوضات مطولة. علما ان عائلة المرحوم اعترضت على التوقيع على صفقة الادعاء .

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق