اغلاق

قراقع : ارتفاع نسبة الاصابة بالسرطان في صفوف الاسرى

كشف عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين "ان الاسير رجائي حسين منصور عبد القادر 40 عام، سكان دير عمار قضاء رام الله المحكوم 45 شهرا



والذي يقبع في سجن النقب مصاب بسرطان الرئة ، وان أطباء السجن قرروا علاجه بالكيماوي على مدار 13 جلسة" .
وأشار قراقع الى "ان نسبة الاصابة بأمراض خبيثة سرطانية تزداد بالسجون مما يثير القلق والمخاوف على حياة وصحة الاسرى ومما يدل على ان السجون تفتقد للمقومات الصحية اللازمة، حيث لا تجري فحوصات دورية للأسرى مما يجعل الامراض تنتشر في أجسادهم وتتفاقم الى درجة خطيرة" .
وقال قراقع :" ما يزيد عن 30 حالة في صفوف الاسرى مصابين بالسرطان او الأورام الخبيثة إضافة الى حالات مصابة بأمراض مزمنة وصعبة ومنها الشلل والاعاقة والاصابة بجروح بليغة وأمراض الكبد والكلى والقلب وأمراض العمود الفقري والرئتين وغيرها" .
وذكر قراقع "ان حالة الاسير حسان التميمي نموذج لإهمال طبي مقصود متعمد حيث لم يقدم له العلاج خلال وجوده في سجن عوفر العسكري مما اوصله الى حالة خطيرة نقل على أثرها الى مستشفى تشعار تصيدق ولا زال  في العناية المكثفة تحت اجهزة التنفس والتخدير حيث يعاني من مرض الكبد وهبوط حاد بالوزن" .
وقال قراقع :" أن الشهيد عزيز عويسات المريض بالقلب لم يتم تقديم العلاجات له، وتم الاعتداء الوحشي عليه رغم معرفة الاطباء وإدارة السجون أنه مريض مما أدى الى استشهاده وهذه جريمة مركبة تدل على مدى الاستهتار بحياة وصحة الاسرى داخل سجون الاحتلال" .
واضاف قراقع: "قال نحن ندق جرس الخطر حول الوضع الصحي بالسجون، هناك موت بطيء، وعلى المجتمع الدولي ان يتحرك ويفتح التحقيقات حول العلاجات المقدمة للأسرى وأن يضع دولة اسرائيل تحت المراقبة ومدى تطبيقها للقوانين الدولية والانسانية في التعامل مع الاسرى" .
تصريحات قراقع جاءت خلال زيارة عائلة الاسيرين الشقيقين محمد محمود صالح القدومي المحكوم بالمؤبد و 12 سنة، واحمد القدومي المحكوم 16 سنة ونصف، وزيارة الاسير المحرر نائل عدنان عبد اللطيف حسين الذي قضى 16 سنة في السجون الاسرائيلية، وهم سكان محافظة قلقيلية، وذلك بمشاركة المحافظ رافع رواجبة ووفد من هيئة الاسرى ونادي الاسير.




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق