اغلاق

لا تنتظروا حتى اخر لحظة: دعوة للتسوق المبكر للعيد

دعا رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني وأمين عام اللجان الشعبية المهندس عزمي الشيوخي المستهلكين في بيان صحفي مركزي ،


عزمي الشيوخي

صدر من رام الله للتسوق المبكر لبضائع ومستلزمات عيد الفطر السعيد واكد " وجود انخفاض كبير في أسعار بضائع العيد ومستلزماته من بضائع وأصناف المواد الغذائية والمكسرات والحلويات والفواكه والملابس والاحذية والأدوات المنزلية وأدوات ومواد الزينة والتجميل والتنظيف والإكسسوارات وألعاب الأطفال ".

" تنافس غير مسبوق "
وأوضح الشيوخي ان " الأسواق الفلسطينية تعج بالبضائع وان السلع الموسمية الخاصة بالعيد موجودة ومكدسة في أسواقنا بكميات كبيرة تفوق حاجة المستهلكين ، وتشهد الأسواق الفلسطينية مضاربات وتنافس شديد غير مسبوق بين التجار والموردين والسماسرة والشركات وهناك عروض كثيرة تظهر التنافس الشديد على غالبية السلع ومستلزمات عيد الفطر السعيد ".
واضاف الشيوخي : " زيادة نسبة البطالة وارتفاع نسبة الفقر وتآكل الأجور والرواتب وانخفاض القدرة الشرائية ساهم في خفض الأسعار بسبب تراجع الطلب في ظل زيادة العرض والعروض والتنافس الشديد ووجود بضائع وسلع مكدسة تكفي السوق الفلسطيني لشهور قادمة وبعضها يكفي لسنوات ".
ودعا الشيوخي المستهلكين الى " الشراء المبكر لاحتياجات العيد والى عدم الانتظار الى الساعة الاخيرة او اليوم والليلة الاخيرة قبل العيد للتسوق ، وان يكون التسوق بقدر الحاجة وعدم الشراء بهدف التخزين والى عدم الهرولة والتهافت على شراء السلع الموسمية الخاصة بالعيد وغيرها " مؤكدا على " ضرورة ان ينتهج المستهلكين سلوك في التسوق لا يساهم في فتح شهية بعض التجار والموردين والشركات لرفع الأسعار والتغول على المستهلكين " مشددا على " ان معادلة العرض والطلب في الاسواق هي لصالح المستهلكين وتشير إلى الانخفاض في الأسعار بشكل عام لصالح المواطنين المستهلكين ولا داعي للقلق " .
ودعا الشيوخي إلى  " مقاطعة المحلات التجارية التي تتلاعب في الأسعار وتمارس الغش والخداع والتدليس والتغول والتي تتلاعب في غذاء وقوت ابناء شعبنا بان نقاطعها مع مقاطعة بضائع الاحتلال " .

 
 اجواء العيد في اسواق نابلس ، تصوير:  أيمن النوباني




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق