اغلاق

طالبة جامعية فلسطينية تمزج البرمجة والتطريز لصناعة فوانيس رمضانية

تدرس ناريمان أبو عبيد طالبة من دير البلح في قطاع غزةهندسة الكمبيوتر وتستفيد من مهاراتها في الهندسة وتمزجها مع التطريز لتبدع فوانيس خشبية مُطرزة
Loading the player...

ومميزة لشهر رمضان.
ناريمان ذات 21 عاما بدأت تعلم التطريز منذ كانت في الصف الثامن (أي الثاني المتوسط) وبدأت تطرز على الخشب منذ ثلاث سنوات، لذا فهي تمزج بين حبها للتطريز والبرمجة من أجل إبداع منتجاتها الخشبية المميزة هذه.
ولم تستطع ناريمان دائما تحمل ضغط العمل مع الدراسة، لذا فقد استأجرت أربع فتيات يساعدنها في مشروعها الصغير الذي يساعدها فيه أشقاؤها دائما.
وتضع ناريمان منتجاتها على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، ولها نحو 6900 متابع على صفحتها في موقع انستجرام وحده، وتشمل منتجاتها إلى جانب الفوانيس لوحات مُطرزة وأثوابا. وتبيع الفانوس المتدلي من سلسلة المفاتيح بأربعة شيقل (1.4 دولار) والثوب المطرز بنحو 1500 شيقل (420 دولارا).
وتحلم الفتاة الفلسطينية بأن يكون لها معرضها الخاص الذي يتسنى لها أن تعرض فيه إبداعاتها وتسهم في المحافظة على التراث الفلسطيني.







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق