اغلاق

وحدات ‘هوائية‘ مأهولة في المحطة القمرية !

قال مصدر في الصناعة الفضائية الروسية إن تكنولوجيا بناء المنشآت المنفوخة ستوضع في أساس المحطة القمرية المستقبلية المأهولة.


وأوضح المصدر في حديث أدلى به، يوم الجمعة 1 يونيو الجاري، لوكالة "إنترفاكس" الروسية قائلا، إن "الوحدة المأهولة المنفوخة ستشكل أساس المحطة القمرية الرئيسة التي يتوقع أن تنشأ بناء على تكنولوجيا Bigelow Expandable Activity Module للمنشآت المنفوخة. كما يتوقع أن تكون المحطة عبارة عن حجرة خالية سيزداد حجمها بمقدار 4.5 مرة عند نفخها بالهواء".
ويفترض أن يتم تشغيل أول وحدة للمحركات الكهربائية في المحطة بحلول عام 2022. أما الوحدة المأهولة فسيتم تشغيلها بعد عام واحد من ذلك. وسيكتمل بناء المحطة القمرية ككل عام 2025.
يذكر أن المحطة الفضائية الدولية كانت قد شهدت في وقت سابق نشر الوحدة المنفوخة Bigelow Expandable Activity Module BEAM، وهي حجرة يبلغ حجمها 3.6 متر مكعب، تتضخم حتى 16 مترا مكعبا عند نفخها. وقد كلف تصميم تلك الوحدة وكالة "ناسا" نحو 18 مليون دولار.

وتولت شركة "Bigelow Aerospace" الأمريكية تصميم وتصنيع الوحدات المنفوخة لوكالة "ناسا".
أما روسيا فتولت فيها شركة "إينيرغيا" تصميم مثل هذه الوحدات، واختبرت عام 2016 قدرة أول وحدة منفوخة لها على تحمل الاصطدام بالنيازك بحجم حتى 10 سنتمترات عليها.

يذكر أن روسيا والولايات المتحدة اتفقتا على إنشاء محطة قمرية مدارية. ويتوقع أن تنطلق أول وحدة لها إلى القمر عام 2022.
وكان رئيس مركز إدارة الرحلات الفضائية، ماكسيم ماتيوشكين، قد أعلن في حديث أدلى به، يوم 12 أبريل الماضي، لصحيفة "إزفيستيا" أن روسيا لديها كل ما هو ضروري للمشاركة في مشروع إنشاء المحطة القمرية المدارية "Deep Space Gateway".

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق