اغلاق

رئيس الوزراء نتنياهو يلتقي رؤساء الجالية اليهودية في فرنسا

إلتقى رئيس الوزراء نتنياهو في باريس مع رؤساء الجالية اليهودية في فرنسا. وقال لهم: "يسرني أن أراكم جميعا. هذه هي لحظة سعيدة تحيي بذكرى مرور 70 عاما

على العلاقات الإسرائيلية الفرنسية. هذه العلاقات كانت مصيرية خلال السنوات الأولى بعد إقامة الدولة عندما وجودنا لم يكن بديهيا. إن وجودنا هو دائما عبارة عن معجزة ولكن يجب العمل على ضرورة حدوث هذه المعجزة والمساعدات التي قدمتها فرنسا خلال السنوات الأولى بعد إقامة دولة إسرائيل الشابة – من خلال تزويدنا بالأسلحة وبالطائرات والتعاون في مجالات أخرى – هذا سجل في تأريخ شعبنا. هذه هي أيضا علاقات ثقافية عميقة جدا وإنسانية من خلال الجالية اليهودية العظيمة التي تعيش هنا التي قدمت الكثير لفرنسا ولإسرائيل. يسعدني جدا أن 180 ألف يهودي هاجروا من فرنسا إلى إسرائيل. وهناك ظاهرة أخرى تزعجنا وهي معاداة السامية التي تسود في أوروبا عامة وفي فرنسا على وجه الخصوص. لهذه الاعتداءات جذور عتيقة ولكن التعبير عنها جديد. يجب محاربتها بشتى السبل. هذه هي السياسة التي يجب انتهاجها, ليس فقط من قبل هذه الحكومة الفرنسية وهذا الرئيس ولكن أيضا من قبل رؤساء سابقين وحكومات سابقة وهذا مهم. والشيء الرئيسي الذي يجب إدراكه هو بأن هذا الأمر لا ينتهي أبدا مع اليهود. كراهية اليهود تتوسع دائما إلى خلق مشكلة أكبر ولذلك يمكن تجنيد الآخرين لمحاربة هذه الظاهرة, لأسباب أخلاقية وأيضا لصالح مستقبل هذا المجتمع. سأبحث ذلك اليوم في محادثاتي مع الرئيس ماكرون".
وأضاف رئيس الوزراء: "إسرائيل تعمل ضد التهديد المتمثل بالإسلام المتطرف الذي يهدد إسرائيل والعالم بأسره. نحبط عمليات إرهابية مروعة, بما في ذلك هنا في فرنسا. إسرائيل أحبطت عمليات إرهابية كثيرة للغاية في أوروبا وستواصل القيام بذلك".
( وافانا بالتفاصيل
أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي )


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق