اغلاق

طمراويون: قانون منع التدخين يجب ان يرافق برقابة ومخالفات

صادقت لجنة الصحة البرلمانية مؤخرا بشكل نهائي على أمر وزارة الصحة لتوسيع قانون منع التدخين في الاماكن العامة، وبناء على القرار سيمنع التدخين في الاماكن
Loading the player...

 التي تجرى فيها فعاليات وعروض في الهواء الطلق والمستشفيات والعيادات والمكاتب الحكومية ، المحاكم ، المجالس الدينية ، أماكن تقام فيها فعاليات رياضية ، برك السباحة ، مداخل حضانات الأطفال ، الملاهي ، مواقف السيارات العامة المسقوفة والمواقف تحت الأرض وحدائق الحيوانات .

" الامر يحتاج لرقابة واسعة ومخالفة كل من يقوم بمخالفة القانون "
في هذا السياق، التقى مراسل موقع بانيت وصيحفة بانوراما اهال من مدينة طمرة ومسؤولين، وتحدث معهم حول هذا القانون وتداعياته، وكيف يرى الجمهور هذا القانون.
 من جانبها، اسراء مراد تؤكد "ان الوضعية الخاصة بالقانون مهمة وستريح الكثير من المواطنين والاهالي ، وخاصة الذين يعانون من المناطق التي كان يدخن بها مثل المناطق العامة مثل الأحراش الطبيعية او حتى البرك والبحر ، حيث لن نرى لا اراجيل ولا دخان سجائر ، ولكن بالامر يحتاج لرقابة واسعة ومخالفة كل من يقوم بمخالفة القانون" .

" نقص بالرقابة سيفشل القانون "
الدكتور عبد الله ذياب اشار الى "انه انسان غير مدخن وانه ضد التدخين، واشار ايضا الى "انه مع كل قانون يردع الناس عن التدخين ، ولكن هذا القانون لن يردع الناس عن التدخين لان هنالك نقصا بالرقابة ويجب ان يكون المراقبون بعين حريصة على منع القانون ، لان مجتمعنا بحاجة لمثل هذه القوانين" .

" قانون يخدم جودة الحياة بشكل ايجابي "
أما شادي صبح ، فقد أوضح "ان القانون ونجاعته يعود لمدى تطبيقه عبر المخالفات الواسعة ، وحينما نرى تطبيقه سنرى النتيجة المثلى" . وقال :" القانون يجب ان لا يكون على عينك يا تاجر ، فالمدخن يذهب الى الزاوية التي تمنحه حرية التدخين ، ولهذا يجب ان نعرف ان للرقابة دورا كبيرا بمنع مثل هذه المخالفات، فهذا القانون جاء لرفاهية المواطن ، الذي لا يريد دخانا في البحر والبرك والطبيعة ، فهذا القانون يساعد على جودة الحياة الصحية" .


عبد الله ذياب


شادي صبح


اسراء مراد

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق