اغلاق

بينالي الشارقة للأطفال يواصل مزاده الخيري لدعم الأطفال اللاجئين

أعلنت اللجنة المنظمة لبينالي الشارقة للأطفال، عن استمرار عرض أعمال المزاد الفني الخيري "القلب المعطاء" حتى انتهاء أيام عيد الفطر المبارك، الذي تنظمه بالتعاون



مع مطعم "بيبر فيغ" في مقره بالشارقة، مؤكدة أن ريع المزاد مخصص لدعم الأطفال اللاجئين في مخيم الزعتري بالأردن عبر مؤسسة القلب الكبير.
وكشفت اللجنة أن عدد الأعمال التي بيعت وصل إلى 12 عملاً من أصل 40 لوحة، اختارها البينالي من إبداعات الأطفال الذين تأهلوا لدورته الخامسة من جميع أنحاء العالم، وعرضت إلى جانب خمسة أعمال فنية لأشهر حلويات مطعم "بيبر فيغ".
ويترجم المزاد، الذي صاحبه تخصيص ورش عمل فنية للأطفال الزوّار، رؤية ورسالة بينالي الشارقة للأطفال الذي تنظمه "أطفال الشارقة" التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، الهادفة إلى دعم القضايا الخيرية والإنسانية، ومشاركة الجهات المعنية بتقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين حول العالم.
ويتماشى تنظيم المزاد الخيري مع سعي بينالي الشارقة للأطفال إلى تعزيز الحس الإنساني وأهمية العطاء والخير في نفوس الأطفال المشاركين، كما يعزز المزاد من واجب الأطفال المشاركين اتجاه ما يمر به أقرانهم من الأطفال اللاجئين والمهجرين، الأمر الذي يسهم في غرس المعايير الأخلاقية والإنسانية النبيلة في نفوسهم.
يشار إلى أن البينالي شارك في نوفمبر الماضي بالدورة التاسعة من معرض "فن أبوظبي"، ونظّم مزاداً عرض فيه 64 عملاً فنياً للبيع من إبداعات الأطفال، خصص ريعه لدعم الأطفال اللاجئين في مخيم الزعتري بالأردن عبر بوابة مؤسسة "القلب الكبير"، كما نظّم مزاداً فنياً خيرياً في فبراير الماضي في "ذا ورك شوب" بدبي، عرض خلاله 65 عملاً فنياً، من إبداعات الأطفال، ذهب ريعه بالكامل لمصلحة كل من مؤسسة القلب الكبير، بهدف دعم الأطفال اللاجئين في مخيم الزعتري بالأردن، وجمعية دار البر الخيرية في دبي.
يذكر أن بينالي الشارقة للأطفال فعالية فنية ثقافية دولية مخصصة للطفل، تأسس في العام 2008 تنفيذاً لرؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبرعاية كريمة من قرينة سموه، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، ويهدف البينالي الذي تنظمه كل عامين أطفال الشارقة - التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، إلى رعاية مواهب الأطفال في مجال الفنون التشكيلية، وتوفير منصة إبداعية لإثراء وتطوير قدراتهم الفنية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق