اغلاق

نصراويون يلتقون حول أطباق الحلويات مع الاهل والاحباب في رمضان

للحلويات الرمضانية النصراوية مذاق مختلف عن باقي أيام السنة .. فلها طعم الطقوس المحببّة وحلاوة "اللمة" العائلية ولقاء الاصحاب والاحباب في أمسيات وليالي رمضان الجميلة.

 
مجموعة صور التقطت للاجواء في الناصرة بعد الافطار

قد يختلف الطبق المحبّب بين شخص وآخر ، قد تكون كنافة غنية بالجبنة ، أو قشطة أو قطايف بالفستق أو أي نوع اخر ، غير ان كل طبق من هذه الاطباق يحمل بهجة وبركة الشهر الفضيل .. هذه هي الصورة التي تعلو من أحاديث اجراها موقع بانيت مع صانع حلويات وبائعين في الناصرة ، الذين أكدوا على تزايد الاقبال على تناول الحلوى في المحلات ، في ليالي رمضان الاخيرة ، حيث يجتمع الاهل والاقرباء في المحلات ، ويسهرون في اجواء ملؤها الخير والأمل ويتناولون سوية الحلويات النصراوية ذات الصيت الحسن ..

" الحلويات النصراوية تتربع عرش قلوب الكثيرين "
يقول فؤاد محروم: " تسود مدينة الناصرة ، في هذه الايام ، أجواء رائعة للغاية ، حيث ان الفرحة والبهجة تعمّان مدينتنا الغالية ، ويأتينا زوار من خارج المدينة ، لقضاء وقت ممتع بين احضانها ، وليتذوّقوا الحلويات النصراوية اللذيذة ."
ومضى محروم قائلا :" بلا شك ، بأن الناصرة خاصة في اخر ايام شهر رمضان ، تبدو في غاية الجمال ، فيأتيها الزوار من كل حدب وصوب ، باحثين عن قضاء أوقات ممتعة مع الاهل ، الاصحاب والاحباب .. الناصرة تمتلك الكثير من المقومات التي تجعلها بلدة محبوبة ، فيما ان الحلويات النصراوية تتربع عرش قلوب الكثيرين من الزوّار والمحليين في آن واحد ".


" استمتع بهذه الاجواء التي تعكس المودّة وهدأة البال "
الشابة حلا اسماعيل ، تلمس الفرحة في قلوب الزبائن في مكان عملها ، وتقول : " بكل امانة ، اجواء مدينة الناصرة في رمضان هي اجواء خاصة ومميزة ، وتلمس الفرح والبهجة في كل مكان .. وأنا شخصيا استمتع بهذه الاجواء التي تعكس المودّة وهدأة البال .. كما وانني أستمتع في العمل وتقديم الحلويات للزبائن الذين ياتون الى الناصرة ليتذوقوا حلوياتنا ، بالاضافة الى اهل البلد الذين يجلسون في وسط المدينة ، ويُزيّنوها بحضورهم وضحكاتهم التي تملأ الاجواء في السهرات الرمضانية ".

" الاهل والاصدقاء  يلتقون حول طبق من الحلوى في وسط المدينة "
تاج محروم ، يلحظ اقبالا متزايدا على الحلويات ، في الايام الاخيرة من الشهر الفضيل ، ويوضح :" هذا ليس سرّا بأن الحلويات تحظى بمكانة خاصة في قلوب الناس وبالذات الحلويات النصراوية ، فيجتمع الناس يوميا لتناول الحلويات والسهر في وسط مدينة الناصرة ".
وتابع :" في الليالي الرمضانية يتواصل الاهل والاصدقاء ، ويلتقون حول طبق من الحلوى ، التي تترك مذاقا لذيذا وشهيا في الافواه ، بعد يوم صوم طويل ". وخلص محروم للقول :" الناصرة عموما ، تشهد في هذه الايام حركة تجارية نشطة مع قرب حلول العيد".

" الاقبال على الحلويات برأيي بلغ أوجه في هذه الايام "
الشاب مهدي حاج عيسى ، قال : " في هذه الايام الاخيرة من شهر رمضان المبارك ، يخرج الناس للتسوق ولشراء الاغراض والتجهيز لعيد الفطر السعيد ، حيث نلمس حركة نشطة اجمالا في الناصرة ".
ومضى يقول :" الاقبال على الحلويات برأيي بلغ أوجه في هذه الايام ، والناس عموما في هذه الايام لا تكتفي فقط بشراء الحلويات ، بل ايضا في التوجه الى المحلات ، في المساء والليل ، وتناولها بأجواء سعيدة مع الاهل والاصحاب ".



حلا اسماعيل 

 
تاج محروم


مهدي حاج عيسى


فؤاد محروم



لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق