اغلاق

برغوث :‘ أبو مازن حكيم الزمان يُسقط رهان الاحتلال‘

قال الاعلامي احمد برغوث :" لا أحد يستطيع إنكار دور الزعيم أبو مازن في إفشال ما سمى بــ " صفقة القرن " ، والتي كانت تستهدف في الاساس تصفية القضية


احمد برغوث

الفلسطينية من خلال تسوية بائسة تضمن تغول الاحتلال وسيطرته على الموارد  والأراضي والحقوق الفلسطينية الثابتة والمستندة على الشرعية والقوانين الدولية" .
وأضاف برغوث :" لاحظ الجميع ، والعدو قبل الصديق مدى الحكمة والحنكة التي تصرف بها القائد الزعيم أبو مازن في تعامله مع أكثر القضايا أهمية وحساسية ، ونقصد هنا الاعلان الامريكي الجائر والمخالف لكل التشريعات والقوانين باعترافه بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال ، فتجلت الحكمة بأبهى صورها ، حين حشد الزعيم الاممي محمود عباس العالم بأسره للوقوف بجانب الحق الفلسطيني ، ورفضه للظلم الأمريكي - ربما للمرة الأولى - بهذه القوة وهذا الوضوح ، من خلال نقل الصراع إلى المنصات الدولية ، لتجد أمريكا نفسها وحيدة محشورة في زاوية الدفاع عن الاحتلال وعن جرائمه اليومية" .
مؤكدا "أن وعي الزعيم ، وصلابة موقفه الرافض لكل ما ينتقص من حقوقنا الفلسطينية ، كان وسيظل السلاح الأقوى في مواجهة الاستهداف الامريكي ودولة الاحتلال لقضيتنا الوطنية ، وحقوق شعبنا الثابتة" .
ولفت برغوث "أن إيمان الرئيس الزعيم وثقته الكبيرة بأبناء شعبه ، وتفهمهم لما يحاك لقضيتهم ومستقبلهم من مؤامرات تزيد من إيمانه بحتمية تحقيق أهدافنا المشروعة ، وتقرب من إقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية" .
وقال برغوث :" أن شعبنا الفلسطيني العظيم وهو يثق بقائده الوطني ، يؤكد اصطفافه بجانب قيادته والتي حققت الانتصارات المتتالية على كافة الأصعدة السياسية الديبلوماسية ، ونجحت في إسقاط المؤامرات التي استهدفت مشروعنا الوطني ، ونجحت في وضع قضيتنا على سلم الأجندات الدولية ، مؤكدا مواصلة السير على ذات الطريق حتى تحقيق النصر الكامل وغقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية" .
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق