اغلاق

ديالا عواودة من كفركنا ترسم بالمكياج لوحات تعبر عن مشاعرها

بدأ الامر بالرسم البسيط ومع مرور الوقت اصبحت ترسم شخصيات ووجوه أشخاص مختلفين .. معلمتها هي من اكتشفت موهبتها وبدأت ترسم



رسومات القصص حتى تشعر أنها باتت محترفة في الرسم ... انها ابنة كفركنا الشابة ديالا عواودة ...

عرفينا على نفسك ؟
انا ديالا عواودة من كفركنا عمري 21 سنة . ابتدأت موهبتي منذ الصغر ، أحببت تصوير الأشياء ، حيث كنت أحفظ شكلها في ذهني ثم ارسمها . تعدى الأمر مع مرور الوقت أن ارسم شخصيات وكانت النتائج مميزة . وجدت تشجيعًا من اهلي وخصوصًا انني املك خطًا جميلًا وخيالًا واسعًا فأكتشفت موهبتي معلمة الفنون بمدرستي وبعد ذلك معلمة اللغة العربية التي اعجبت بتعبيراتي ورسوماتي في القصص التي كنت اقدمها لها .

منذ متى وأنت تمارسين موهبة الرسم ؟
منذ السابعة من عمري حيث كنت  أقوم بتأليف القصص وأضيف لها رسوماتي المعبرة  . ايضًا كنت اتابع القنوات ومواقع التواصل التي تهتم بالرسم ومن ثم تطور الأمر بدورات رسم وفنون ورسم حناء حتى وجدت نفسي في الطريق الصحيح
 .

ماذا يعني لك فن الرسم ؟
هو الحياة في الصمت العميق ، احيانًا يكون هروبًا من الواقع الأليم ، تعبيرًا عن ما لا نستطيع ان نقوله وهو ملجأ في التعبير عن مشاعر دفينة او عن الظلم أو  عن نقص معين . الرسم بالنسبة لي موهبة جميلة ملونة وبكل خطٍ هناك حكاية خاصة . متمسكة بتلك الموهبة فهي ملاذٌ وراحه نفسيه وايضًا صديقة وفية.

ما هي الأمور التي تحبين رسمها ؟
كل ما يخفيه داخلي وزهورًا حيث تعبر عن التفاؤل والأمل ، والطبيعة بكل انواعها كالشمس والبحار  وايضا ملامح الاشخاص لأن قراءة الملامح هي اول ما يجذبني في الرسم .

هل لديك طقوس معينة في الرسم ؟
عادة رسمي في الساعات المتأخرة من الليل في هدوء تام وداخلي ، بدون انفعال ، انا وقلمي واوراقي والواني وخيالي الواسع . الرسم هو لحظة استرخاء تامة ، حيث اختار الواني بدقة فلكل لونٍ حكاية ، هو لحظة تنويم لكل الضجيج الداخلي .

ما هي اكثر رسمة تحبينها من بين كل لوحاتك ؟
رسمتي الاولى وهي بيت حوله حديقٌة مليئهٌ بالورود وشباك البيت يطل على نهرٍ جار والسماء صافية مليئٌة بالفرح والشمس الضاحكة .  هي ليست مجرد رسمة انما رسمة باصوات مسموعة كضجيج الاسرة والضحكات وصوت المياه الجارية وصوت الفرح الداخلي .

ما هي رسالتك من خلال الرسم ؟
تنفيس عن النفس ، مشاركة مشاعر ، تقريب الاشياء ، توصيل رسالتي من خلال الرسم وهروبًا من الواقع .

صفة برأيك تجعل الرسام بارعًا ومتفوقًا ؟
الحساسية الزائدة تجعل الفنان بإنفعال مستمر . المشاعر الصادقة التي يرويها الفنان من خلال الرسمة ، رؤيته للأمور من زوايا مختلفة .

هل حسب رايك مجتمعنا العربي يقدم الدعم للمواهب ؟
قليل جدًا في ظل التكنلوجيا المتطورة بات الرسم والفنون على أنواعها آخر اهتمامات الناس لذلك المؤسسات التي تعتني بخذا المجال قليلة جدًا ولا تجد الدعم الكافي .

من أول من قدم لك الدعم ؟
البيت والمدرسة ، وامي ومعلمي اول من اكتشفوا موهبتي وقدموا لي الدعم والتشجيع وبحثوا لي عن اطار مناسب لتنمية الموهبة .

ما هو طموحك ؟
طموحي ان يكون لرسوماتي صدى ودعما من اصحاب الفكر والفن ، واحب ان اجد انتاجي في الصحف وعلى جدران المدارس والروضات وان اتطور في موهبتي وأذوتها امثر لتصبح اجمل واجمل .

هل يمكن ان يكون الرسم مهنة تعتاشين منها ؟
نعم ، من خلال الدعم المادي اطور نفسي واتقدم بمجال الفن واتطور اكثر بدورات رسم محترفة في المؤسسات الداعمع لهذا المجال .

كلمة أخيرة ...
لكل شخص لديه موهبة مميزة له رسالة مني اذ أقول له لا تخفيها داخلك بل حلق بها ، ابدع ، ارسم ، اكتب ، لوّن ، تفاعل وشارك ابداعك لتلقى تشجيعًا يزرع بداخلك الحياة .  لا تخف من ان لا تلقى موهبتك اعجابا . كن على ثقة بأن صِدق المشاعر والابداع سيجعل منك شخصًا بارعًا ولامعا .



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق