اغلاق

اهالي الناصرة والمنطقة يودعون رمضان بتناول القطايف والعوامة

تُزين الحلويات العربية موائد الإفطار خلال شهر رمضان، ويعجز الكثير من الصائمين عن مقاومتها، فلحلويات شهر رمضان خصوصية تميزها عن كل أصناف الحلويات الأخرى..
Loading the player...

فعلاقة الصائم بها لا ترتبط بنكهة يستسيغها فحسب، بل برابط نفسي مميز يجعلها تحتل مكانة خاصة...
فبعض الحلويات الرمضانية متوفرة خارجه أيضاً، ولكن الصائم لا يُقبل عليها، بل يتعامل معها كما لو كانت غير موجودة؛ لأنها بالنسبة إليه من الناحية النفسية رمضانية فقط.  الغالبية تربت على تناول أنواع محددة من الحلويات في رمضان، وهي ترتبط بذهن كل شخص بحكايات وقصص وتجارب شخصية..
الاهالي في منطقة الناصرة يقبلون  خلال الايام الاخيرة من الشهر الكريم على شراء الحلويات ، خاصة في هذه الايام التي تكثر بها الجمعات والسهرات العائلية ..
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، التقت محمد خمايسي ( ابو عمر)  من كفر كنا صاحب محل كونديتوريا ابو عمر  وتحدثت معه  حول الحلويات الرمضانية ،  الاكثر طلبا ، فتحدث قائلا : " في شهر رمضان تكثر الطلبات  على الحلويات  ، فالصائم نفسه تطلب الكثير من الحلويات المختلفة ، وبحشوات مختلفة  ، كما انه هناك اقبال على  الحلويات الغربية ايضا" .
 واضاف خمايسي :"  القطايف ما زالت  ملكة الحلويات في شهر رمضان  ، وتمتاز  حلويات القطايف بالحشوات المتنوعة كالجوز والجبنة وجوز الهند وايضا القطايف العصافيري بالقشطة".
 وتابع يقول :"  كما ان الكنافة ما زالت  رأس في قائمة حلويات شهر رمضان بجميع انواعها وايضا حلاوة الجبن  التي  نمتاز بها في محلنا  ، بالاضافة الى البقلاوة على جميع انواعها بالفستق الحلبي وايضا الحلويات التركية المتنوعة ، ولا ننسى الزلابية او العوامة حيث ان الاطفال يحبونها لانها حبة صغيرة اشعر ان اقبال الاطفال عليها كبير جدا".


ابو عمر خمايسي - صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما


 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق