اغلاق

‘إحصاء الشارقة‘ تجمع المؤسسات الحكومية في مبادرة عمرة رمضان

تحت شعار "فلنسعدهم"، وتزامناً مع عام زايد الخير، نظمت دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في الشارقة، مبادرة عمرة رمضان، التي تأتي في إطار اهتمامها بتعزيز أواصر


 
الترابط والأخوّة بين فريق عملها، وسعيها إلى مساعدة العاملين الذين لم يسبق لهم أداء العمرة لأداء مناسكها خلال شهر رمضان المبارك.
وكانت هذه المبادرة قد أطلقها موظفو "إحصاء الشارقة" العام الماضي، بتوجيهات مباشرة من الشيخ محمد بن عبدالله ال ثاني، رئيس الدائرة، وبرعاية كريمة من الشيخ محمد بن حميد القاسمي، مدير الدائرة، وتُرسخ هذه المبادرة المعاني الروحانية السامية للشهر الفضيل، كما أنها تفتح قناة فريدة للتواصل مع العاملين، الذين يشعرون من خلالها بأنهم جزء من أسرة كبيرة، يهتم أفرادها لشؤون بعضهم.

"فلنسعدهم"
وتجسيداً لروح التعاون وتبادل الأفكار، الذي يميز علاقة المؤسسات والدوائر الحكومية بالشارقة فيما بينها، ساهمت مجموعة من الدوائر فكرة ومبادرة "فلنسعدهم"، وبعثت بمجموعة من عامليها إلى رحلة العمرة، من بينها هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، وجمعية حماية المستهلك، وهيئة مطار الشارقة الدولي، ودائرة الطيران المدني في الشارقة، وهيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة.
وفي هذا الصدد قال الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني، رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية:" تجسد هذه المبادرة قيم وفضائل المودة والرحمة التي يكرس لها الشهر الكريم، كما أنها تأتي لتؤكد على الترابط الكبير بين أفراد فريق عمل دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة، وحرصهم العميق على تعزيز القيم والمبادئ الإسلامية السمحة، وبث روح البذل والعطاء ضمن عام زايد الخير، وسعداء في هذا العام بانضمام عدد من المؤسسات إلى هذه المبادرة ".
وأشار الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني، إلى الآثار الإيجابية التي تتركها المبادرة، من حيث ترسيخها لقيم الخير والعطاء، والتكافل والتضامن، وبثها روح السعادة في نفوس العاملين، ما ينعكس إيجابياً على أدائهم، ويحفّزهم على الإتقان في أداء مهامهم الوظيفية بتفاني وإخلاص .

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق