اغلاق

‘لأننا نحب النّاصرة‘ - شباب وصبايا يوزعون التمر والماء ضمن ‘ مشروع بلد‘ ، صور

قامت مجموعة من الصبايا والشباب تحمل اسم "مشروع بلد" بحملة لتوزيع زجاجات الماء والتمر على السائقين والمارّة، في الشارع الرئيسي بالناصرة.

 
خلال توزيع زجاجات الماء والتمر على السائقين والمارّة في الشارع الرئيسي بالناصرة - تصوير : علاقات عامة

على الزجاجات كتبت شعارات تمثل أفكار المجموعة مثل: "حقنا نعيش بأمان"، "انتماء عطاء وأمان"، "يلا نبني واقع جديد"، إن خليَت بِليَت"..
أما "مشروع بلد" ، كما تعرفه المجموعة فهو مشروع نصراوي، يهدف للحفاظ على حق أهل البلد في العيش بأمان، ويعزز انتماء وعطاء النصراويين حفاظًا على المصلحة العامّة. " لأننا نحب النّاصرة، ولأننا نؤمن بقدرة كل شخص فينا على جعل مدينتنا أفضل، ومن إيمان نابع من دواخلنا بأنّ لمجتمعنا حقًّا علينا، ولد "مشروع بلد". نسعى للتغيير، ونؤمن بقدرتنا على إحداثه، ونعي بأن تغيير الواقع يبدأ بتغيير طريقة فهمنا له. فبالتواصل السليم بين أهل البلد سنرسم واقعنا الجديد".
وفي عرض لفكرة المشروع استعرض أحد ناشطي المجموعة فراس عيساوي دوافع تكوين المجموعة: "ولد مشروع بلد بعد لقاءات قمنا بها شملت قطاعات مختلفة من المجتمع، من ضمنها مختصين في عدة مجالات. ينشط في المجموعة قانونيين، عمال، مربين، عمال اجتماعيين، طلاب جامعيين، إعلاميين، أمهات وآباء وغيرهم.. ولكن القاسم المشترك بيننا هو غيرتنا على البلد، وقلقنا من ظاهرة العنف المتفشي فيها، وإصرارنا على فهم وتحليل الظاهرة ومن ثم إيجاد حلول في عدة مجالات: قانونية، تربوية وتوعوية".
 وأضافت المنسقة الإعلامية للمجموعة، سماح حايك: "نحن نعرف أن الطريق طويلة وشائكة، لكننا عاقدون العزم على تحقيق تغيير مجتمعي، من منطلق انتمائنا لبلدنا الذي نحبه ونعتز به ونريده أن يكون بيت آمن لنا ولأولادنا".
من الجدير ذكره ان زجاجات الماء والتمر تم التبرع بها من عدة جهات تشمل تجار ومؤسسات فاعلة في المدينة.

 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق