اغلاق

رئيس مجلس الرينة: ‘اتهاماتهم لي باطلة وأنا مستمر بخدمتكم‘

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من رئيس مجلس الرينة المحلي خالد طاطور، جاء فيه :" انها أيام مباركة من شهر رمضان الفضيل، وعلى مشارف عيد الفطر السعيد،


رئيس مجلس الرينة المحلي خالد طاطور

 جعله الله ايامه خير وبركات وكل عام والجميع بخير من أهلنا في هذا البلد الغالي.
انني اطالعكم باخر مستجدّات قضية اقصائي كرئيس لمجلس الرينة المحلي، والتي تداولتها المواقع وتناقلتها الألسن في الرينة، منهم من عبرّ عن غيرته عليّ، لأنه يعلم بصورة واضحة أنني نظيف الكف وخارج دائرة الشبهات، هؤلاء يؤمنون ايمانا مطلقا انني لا أقدم على ما يعيب او ما هو مخالف للقانون والشرع. ومنهم من قاده حقده الى النيل مني ومن رصيدي في العمل الدؤوب، وذلك ببث سموم الدعايات المغرضة والاكاذيب التي من شأنها تشويه سمعتي وصورتي أمام جمهوري حتى وإن كلّف الأمر بإحداث فتنة لا يعلم نتائجها الا الله" .

" اتهامات باطلة "
واضاف البيان :" ليس جديدا على هذه الفئة من زارعي الحقد والكراهية ان تلعب هذا الدور الذي طالما عودتنا عليه، وذلك من أجل إفشال كل مشروع شأنه تطوير هذا البلد انهم على منوالهن يعمهون، خسئ كل متطاول على عمل الخير ومصلحة هذا البلد وخسئ من يصرف جلّ حياته ويبذل كل جهده ويتطاول على غيره ويؤذي ويشّهر ويطلق الأكاذيب، كل هذا وذاك من أجل الوصول الى كرسي الرئاسة، يستبيح كل المحظورات ضاربا عرض الحائط كل الاخلاقيات المتعارف عليها.
لقد ورث المجلس المحلي مع بداية فترتي الرئاسية ديونا باهظة يعجز كل مسؤول عن تدّبرها وترهق صندوق المال بالمجلس المحلي، وتعوّق إنشاء المشاريع المزمع إقامتها. ولكن بحمد الله وتوفيقه لقد قمنا بتسديد الجزء الأكبر من هذه الديون الموروثة مع إنشاء مشاريع في غاية الأهمية للمواطن في هذا البلد (سيتم التفصيل عنها في بيان قادم ان شاء لله).
ها هي آخر محاولاتهم في طمس رئيس المجلس المحلي باتهامات باطلة، ما أنزل الله بها من سلطان ولكن بعون الله ورعايته تحطمت كل امالهم وخابت كل دسائسهم بعد ان قررت لجنة الداخلية المسؤولة عن إقصاء رؤساء السلطات المحلية بعدم اقصائي من مزاولة مهامي كرئيس المجلس الرينة المحلي، بعد قناعتهم التامة بأنني نظيف من كل ها التشهير وكل تلك الخزعبلات والاكاذيب. قرار اللجنة هذا يلغي توصية المستشار القضائي للحكومة بإقصائي" .
وختم البيان :"
من هنا فأنا اعلن بأني مستمر في خدمتكم كما عودتكم بأذن الله، وبعزائمكم ودعمكم أعلن عن ترشيح نفسي لرئاسة المجلس المحلي الرينة للانتخابات المقبلة حتى لا تتوقف مسيرة العطاء، الاعمار والبناء" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق