اغلاق

المحامي هاني حاج يحيى يعلن ترشحه لرئاسة بلدية الطيبة

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المحامي ومدقق الحسابات هاني حاج يحيى من الطيبة ، يعلن فيه ترشحه لرئاسة بلدية الطيبة ، جاء فيه :" بسم الله الرحمن الرحيم


المحامي ومدقق الحسابات هاني حاج يحيى

قال تعالى: "فإذا عزمت فتوكل على الله إن الله يحب المتوكلين" صدق الله العظيم .
السلام على من كانوا للوفاء أهلا وللوعد كفؤا، السلام على من كانوا للحمة الوطنية سندا ،ً وللفتنة البلدية سدا منيعاً ...
يا أهل بلدنا الحبيب، يا أهل طيبة الخير، إخواننا أخواتنا، أبناءنا وبناتنا.....
لا يخفى على أحد منكم أننا نقف على أعتاب فرصة تاريخية، يكتنفها العديد من التحديات التي فرضها واقع العمل البلدي، والتي تمثل مرحلة جديدة للنهوض بهذا البلد العزيز، الذي يمر بطريقة إدارة تثير الشكوك، وتقصي أي صوت لمجرد ارتفاعه بالانتقاد أو حتى بالاستفسار، بل وتلاحقه على ذلك، وهذا ما لا يليق لا بالطيبة ولا بأهلها ولا حتى بالقرن 21 الذي نعيش فيه الآن" .
واضاف البيان :" ولما كان لطيبتنا الابية أهمية خاصة، كونها قلب هذا المجتمع العربي في وسطنا العربي، ومنارة من منارات دربنا الوطني، بالإضافة إلى كونها متعطشة لمشاريع التنمية والتطوير، لما اصابها من حرمان وإهمال، فاننا نجد أنفسنا حريصين كل الحرص، على خلق بيئة توافقة جامعة، تحتضن كافة الشرائح الطيباوية تحت قبة ثوابتنا ولحمتنا البلدية، فإنه وبعد التوكل على الله، وبعد التشاورات الكثيفة التي أجريناها مع كافة شرائح عائلتنا العريقة وبلدنا الحبيب، بقرار كبارها وشبابها بالفم المليان والود والتفاهم، تقرر بالاجماع، أن مرشح عموم آل حاج يحيى لرئاسة بلدية الطيبة، هو المحامي ومدقق الحسابات هاني نجيب حاج يحيى، بإذن الله تعالى.
إننا نرى بترشيح شخصية كالأستاذ هاني، الشاب المثقف والمعروف للقاصي والداني بنظافة يده ولسانه وبيته، وحسن خلقه، نرى بذلك فرصة للتغيير نحو الأفضل" .
واردف البيان :" يا أهل بلدنا الحبيب.... إنما تبنى الأمم بتعدديتها وأفكارها المتنوعة، ولا تبنى أي حضارة بلا عامودها الأساس، وهو تقبل الآخر وتفهمه والتعلم منه، بهمة الشباب وحماستهم، وحكمة الكبار وخبرتهم.
إننا نؤكد في هذا البيان، انفتاحنا على كل الأهل بأي توجه أو اقتراح، دون استثناء أي جهة كانت، شريطة أن تكون لديها الرغبة بتغيير الحال، لأن المواطن يستحق المشاريع والخدمات على  أكمل وجه، بدون منة ولا انتظار الشكر من أحد.
ونقولها من اليوم، نريدها انتخابات حضارية، وندعو كل الأطراف للتعامل وفق هذا المطلب، دون اللجوء إلى التخوين ولا للتجريح الشخصي ولا للملاحقة" .
وختم البيان :" وإذ كان تكتل آل حاج يحيى فعالا وسباقاً في مسيرة البلد النهضوية والعمرانية، وكتابة تاريخه وصياغة نهضته ووحدته، وحريصا على واقع مزدهر كماضي بلدنا، ومستقبل مشرق كأحلام أبناء هذا البلد، ولما يتوجب علينا من مسؤولية أمام الناس وأمام الله، فإنا ندعو أبناء عائلتنا الكرام وأبناء بلدنا النشامى، إلى الالتفاف حول قيادتنا، لنكتب نمطا جديدا وفكرا جديدا، ليعلي اسم بلدنا بين البلدان.
(إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَاتَوْفِيقِي إِلاَّبِاللَّهِ) صدق الله العظيم" - الى هنا نص البيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .


مدينة الطيبة  - منظر عام

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق