اغلاق

اكتشفوا روائع العصور غربي بولندا .. إنها فروكلاف

في غربي بولندا، ثمة مدينة تستريح على ضفاف نهر "أودرا" في "سليزيان الدنيا" وسط أوروبا، وعلى بعد حوالي 350 كيلومترًا من بحر البلطيق إلى الشمال و40 كيلومترًا من جبال "سوديتن" إلى الجنوب.



إنها فروكلاف Wroclaw التي تحضن الكثير من التاريخ البولندي، بل تكاد تكون مدينة كيفما تصفحت أروقتها تجد التاريخ بانتصاراته وخيباته، واقعيته وأساطيره. تجول بين شوارعها فتظن أنك في إحدى مدن الافتراض التي تُرسم في قصص الأطفال، حيث كل تفصيل فيها يدهشك بألوان مبانيها وشوارعها وأزقّتها. فلا عجب في أن يقال "الجميع يحب فروكلاف".

تتمتع المدينة بروائع معمارية وثقافية تزاوجت فيها الأنماط البوهيمية والنمسوية، ولا سيما في ساحة السوق الرائعة "رينيك" Rynek. فموقع فروكلاف على ضفة نهر Odra الذي تطفو على وجهه 12 جزيرة تقف على إحداها كاتدرائية محفوظة بشكل جميل هي متعة لعشاق العمارة القوطية.

فيما 130 جسرًا معلّقًا فوق النهر تستريح على ضفافها حدائق غنّاء، مما جعلها مدينة مثالية لتمضية إجازة ربيعية فيها الكثير من الاسترخاء.

ولكن فروكلاف ليست مجرد وجه جميل، بل هي رابع أكبر مدينة في بولندا والمركز الصناعي والتجاري والتعليمي الرئيس في المنطقة. فهنا يبدأ وينتهي كل شيء تقريبًا، تعدّ فروكلاف مركزًا ثقافيًا نابضًا بالحياة، بحيث تضم العديد من المسارح والمهرجانات الكبرى، وتشتهر بالحياة الليلية الصاخبة نظرًا إلى وجود الكثير من الجامعات، لتكون مدينة طلاب من كل الأهواء والأجناس.



لديكم صور التقطوها بانفسكم ، او رسومات قمتم برسمها ، او تصاميم قمتم باعدادها ؟ كل ما عليكم فعله إرسالها لنا إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il
، ونحن في موقع بانيت سنقوم بنشرها ..

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق