اغلاق

طلاب قسم الدراسات العليا بكلية سخنين يعرضون ابحاثهم

أقام قسم الدراسات العليا في كلية سخنين ، مؤخرا ، لقاء أكاديميا عرضت فيه نخبة واسعة من طلاب البرامج المختلفة في قسم الدراسات العليا أبحاثهم امام جمهور من

 

المحاضرين الكبار وطلاب المسارات من مختلف تخصصات اللقب الثاني في الكلية ومنها برنامج الإدارة التربوية، الاستشارة التربوية، التقييم المدرسي، العسر التعلّمي وبرنامج M.Teach كذلك.
جاء ذلك كجزء من الوظائف النهائية للطلاب، إذ تناقش هذه الوظائف مواضيع عصرية جديدة والتي تطرح أسئلة بحث عميقة بهدف ترسيخ البحث العلمي والنهوض بأبحاث مميزة تعود بالفائدة على تقدم وتطوّر المجتمع بما يتلاءم مع التغييرات في العصر الحديث.
جدير بالذكر أنه عبر السنوات السابقة تميزت كلية سخنين لتأهيل المعلمين وخاصة قسم الدراسات العليا بجودة أبحاثه العلمية والتي تم نشر الكثير منها في مجلات عالمية ومحلية محكمة. كما عرض الكثير منها أيضا في مختلف الأيام الدراسية داخل البلاد وخارجها. وهذه علامة ودلاله واضحة على المهنية العالية للمحاضرين والمرشدين في القسم لجودة وتوعية الأبحاث المقدمة.

" قدرات ومهارات "
وقد تحدث د. ياسر عواد ، رئيس قسم الدراسات العليا على أهمية هذا اليوم بالنسبة للطلاب والمحاضرين فهو نتاج عمل واجتهاد استمر على مدار عامين وتكلل بعرض لفكرة البحث ونتائجه.
وقد شدد د. عواد في كلمة الختام على الربط الطبيعي بين قدرات الطلاب ومهاراتهم وبين التطلعات العلمية للكلية وللطلاب انفسهم. فقد عرض د. عواد سيرورة مشاركه الكلية بخمسة مشاريع عالمية (Cure, Silice, Asset, Demo, Pro-Teach) ، وذلك بمشاركة اكثر من 15 دوله واكثر من 50 مؤسسة اكاديمية . لذلك مواضيع البحث وبناء المعرفة عند طلابنا تنافس مستوى المعرفة, القدرات والمهارات العالمية.

" مجالات اجتماعية "
اما د. نسرين حاج يحيي، مركزة برنامج الاستشارة التربوية، قالت في مداخلتها ان برنامج الاستشارة التربوية يعنى ببحث مجالات اجتماعية عائلية لم يتم بحثها في المجتمع العربي حتى الان كما ويهتم ببحث موضوع الصحة النفسية في المجتمع العربي ايمانا منه بضرورة سد الثغرة المعرفيه في هذا المجال وضرورة تعميق الفهم لدى الباحثين والمعالجين لهذه القضايا ، وترجمة نتائج الأبحاث لخطط علاجية تساهم في صقل جيل جديد ذو توافق نفسي وذهني واكثر تطورا على كافة الأصعدة. من الجدير ذكره ان قسما من هذه الأبحاث عرضت على منابر مؤتمرات اكاديمية مرموقة وعالمية وجاري العمل على نشرها في أدبيات علمية دولية.

" وظائف أكاديمية "
د. هيثم طه ، رئيس برنامج اللقب الثاني في العسر التعلمي، حدثنا قائلا : " نحن نفخر بوجود مختبر البحوث الادراكية في مجال علم نفس القراءة والتعلم بشكل عام من ضمن منظومة اللقب الثاني في العسر التعلمي . قمنا بنشر أبحاث أجريت بإطار هذا المختبر ومن منها وظائف اللقب الثاني في مجلات علمية مرموقة . جزء من هذه الأبحاث هو نتاج لوظائف البحث النهائية لطلاب اللقب الثاني لدينا . من الجدير بالذكر ان برنامج اللقب الثاني في العسر التعلمي ذو خصوصية من بين البرامج المعتمدة في الكليات والجامعات في إسرائيل وذلك لأنه يؤهل الخريج بامتهان مهنة التشخيص مباشرة " .   
د. وليد دلاشة رئيس برنامج اللقب الثاني في التدريس (M.Teach) ومركّز برنامج اللقب الثاني في الإدارة التربوية أكد على أهمية وجود منهجية واضحة ومحددة لعملية الارشاد للوظائف الاكاديمية والتي من خلالها يتم الاهتمام بتوفير وتطبيق المعايير الاكاديمية البحثية العالية التي تساهم بالتوصل الى نتائج ودراسات ذات جودة تستحق النشر في الدوريات الاكاديمية، كما ونؤمن بأهمية توفير فرص التواصل الاسبوعي بين المرشد والطلبة  لنجاح عملية الارشاد.

" نهج أكاديمي "
اما البروفيسور محمود خليل رئيس الكلية ، قد رحب بالطلاب والمحاضرين وأثني على المجهود العلمي الذي يبذله القائمين في القسم، وأشاد بأعمال الطلاب وابحاثهم وقد شدد على أهمية البحث العلمي لا سيما ان كليه سخنين عامة وقسم الدراسات العليا خاصة تمتاز بالنهج الأكاديمي والبحث المتميز . وشدد في كلمته على أهمية البحث العلمي، والتفوق الأكاديمي فهذا ما نرنو إليه في قسم الدراسات العليا في كلية سحنين.
مديرعام الكلية نزيه بدارنة اثنى على النتائج العلمية الرفيعة التي يصبو لها  الطلاب ، وأضاف : " لن تتوانى الكلية عن الاستثمار لرفع مستوى البحث العلمي بشكل عام والبحث الطلابي بشكل خاص من اجل الارتقاء بالمجتمع كافة ". 
وشكر القائمون على هذا النشاط جميع المحاضرين والمحاضرات في قسم الدراسات العليا في كلية سخنين والذين تناوبوا على رئاسة الحلقات وادارتها، وكان لهم دور فعال في جعل هذا اليوم ناجحا ومثمرا ونخص بالذكر كل من : د. محمد مصالحة ، د. حاتم محاميد ، د. قصي حاج يحيى ، د. سهراب مصري ، د. هند إسماعيل ، د.ايهاب زبيدات ، د. دافيد ميتسر ، د. مرسيل عماشة ، د. كرنيت ملكا ، د. ضياء غنايم ، د. مها سليمان ، د. يوسف كناعنة ، امير الحاج وعامر بدارنة. 
من جانبه ، أشاد د. ياسر عواد - رئيس قسم الدراسات العليا بـ " العمل الجبار - خلال الشهر الأخير - الذي قام به الطاقم الإداري للقسم وعلى راسهم  شيرين هيبي ، وشكر عاملي الطاقم اللوجستي بالكلية على حفظهم للنظام وإتاحة كل إمكانيات الراحة للضيوف ".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق